أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / الحشد الشعبي يصدر بيانا يطالب القوات الامنية بفرض سيطرتها على المطعم التركي ومرآب السنك وتامين المتطاهرين السلميين في ساحات التظاهر

الحشد الشعبي يصدر بيانا يطالب القوات الامنية بفرض سيطرتها على المطعم التركي ومرآب السنك وتامين المتطاهرين السلميين في ساحات التظاهر

اصدرت هيأة الحشد الشعبي بيانا الى الشعب العراقي اوضح فيه تفاصيل ما حدث مساء يوم الجمعة في ساحة الخلاني و “مرآب السنك ” وسط بغداد والذي سقط نتيجتها عدد من الشهداء واعداد كبيرة من الجرحى .
دعا فيها القوات الامنية الي فرض سيطرتها على ساحات التظاهر وحمايتها وبسط الامن واعادة الاوضاع الى نصابها كما طالبت المرجعية الرشيدة حتي تفوت الفرصة على من يتربص الدوائر بامن واستقرار العراق .

وكان من بين الذين استشهدوا المصور الحربي في مديرية الحشد الشعبي الشهيد احمد محنه الذين طعن بسكين في رقبته واطلقوا عليه الرصاص .
واوضح بيان الحشد الشعبي ان الحشد الشعبي استجاب لنداءات استغاثة من المتظاهرين السلميين الذين وصلوا الي ساحة التحرير والخلاني ومراب السنك في بغداد بعدما تعرض،ا الى استفراز وتهديد من الجماعات المخربة ٫ ولكن سرعان ما تعرض الحشد والمتاهرين الى اطلاق نار من جهات كانت تحمل السلاح في المنطقة وسقط عدد من الشهداء والجرحى وتم اختطاف اكثر من عشرين متظاهرا يعتقد انهم خطفوا الى بناية المطعم التركي وبنايات قريبة من ساحة التحرير .
وفيما يلي نص البيان :
في خضم الاحداث التي ألقت بظلالها على ساحات التظاهر وبالخصوص ما جرى مساء يوم الجمعة السادس من كانون الاول في محيط منطقتي الخلاني والسنك والتي سقط فيها عدد من الضحايا .
نرى ضرورة عرض الحقائق امام الرأي العام ليطلع شعبنا العزيز على حقيقة ما جرى ولقطع دابر الفتنة التي أرادت ان تستغلها بعض الاطراف المحلية والدولية في مآربها الخاصة.
يعلم الجميع ان أعدادا كبيرة من المتظاهرين الذين استجابوا لنداء المرجعية بالتصدي وطرد المخربين وحماية المتظاهرين السلميين المتواجدين في ساحات التظاهر وخصوصا في مرآب السنك، وهذا ما أغاض المجاميع المخربة المتواجدة في هذا المكان والتي تهيمن بشكل كبير وتفرض وجودها بالقوة والارهاب .
وكانت هذه المجاميع الملثمة تخطط لاستفزاز المتظاهرين ومنعهم من التواجد في بناية المرآب وقد تعرض عدد من السلميين الى الاعتداء بالسكاكين والادوات الجارحة وقنابل المولوتوف لحرق المكان وهذا ما وثقته وسائل الاعلام، وكذلك تم خطف ثلاثة وعشرين متظاهرا سلميا.
وقد استنجد عدد من الموجودين هناك بالقوات الامنية والحشد الشعبي فاستجاب ابناء الحشد للتدخل نتيجة الفراغ الامني وغياب سلطة الدولة غير ان اطلاق نار كثيف وجه صوب المتظاهرين ومجموعة الحشد ، ما أوقع عددا من الضحايا ليتطور الموقف الى صدامات متقابلة لانقاذ المتظاهرين المخطوفين وكذلك المحاصرين داخل المرآب ، حينها قام المخربون بنقل المختطفين الى بناية المطعم التركي، ومع انشغال ابناء الحشد بإنقاذ المحاصرين في المرآب ونتيجة التواجد الكثيف لسرايا السلام وما يعرف بالقبعات الزرق وبعضهم يحمل السلاح ومع غياب التنسيق اشتبك الجميع بالنيران مما عقد المشهد وتسبب في سقوط عدد من الضحايا من الطرفين .
عندها تدخلت القيادات الامنية وقيادات الحشد بالتواصل مع جميع الاطراف وعقد اجتماع بين قيادات سرايا السلام مع الامن الوطني وقيادة عمليات بغداد انتهى بالاتفاق على سحب قوات السرايا والقوة التي تدخلت لانقاذ المختطفين .
ان شعبنا العزيز وذوي الضحايا والمختطفين يطالبون الجهات المسؤولة بالافراج عن ابنائهم وكشف الحقائق امام الرأي العام وبيان طبيعة المجاميع المسلحة والمخربين وارتباطاتها وما يجري في بناية المطعم التركي من نشاطات مريبة وممارسات مشبوهة ولا اخلاقية ، والمباشرة بتفتيش البناية والبنايات المحيطة بساحات التظاهر ومصادرة السلاح الموجود هناك وتحرير المختطفين .
من المؤسف ان المجاميع المخربة والداعمة لها قد اختطفت التظاهرات السلمية ، وباتت ارواح السلميين في خطر مما ادى الى تحول المجاميع المسلحة الى عقبة امام تحقيق المطالب المشروعة .
ونحن بدورنا ندعو الشعب العراقي الى مواصلة التظاهر السلمي الذي هو حق مشروع لجميع ابناء الشعب العراقي وليس حكرا على فئة او جماعة او حزب.
كما نطالب بضرورة فرض القوات الامنية سيطرتها على ساحات التظاهر وحمايتها وبسط الامن واعادة الاوضاع الى نصابها الطبيعي كما طالبت المرجعية الرشيدة بذلك حتى نفوت الفرصة على من يتربص بنا الدوائر .
الحشد الشعبي
8 / 12 / 2019

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

تقرير امني اسرائيلي : : 2.6 مليون إسرائيلي عرضة لصواريخ حزب الله والمقاومة في غزة

كشف التقرير الجديد لمراقب الدولة في إسرائيل ٫ ان 2.6 مليون إسرائيلي عرضة لصواريخ حزب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *