أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / السعودية / داعية وهابي يكذب على النبي الاكرم مدعيا بانه كان يستقبل المغنيات بهدف تبرير استقدام ولي العهد الفرق الغنائية المبتذلة للسعودية

داعية وهابي يكذب على النبي الاكرم مدعيا بانه كان يستقبل المغنيات بهدف تبرير استقدام ولي العهد الفرق الغنائية المبتذلة للسعودية

في محاولة لتبرير قيام ولي العهد السعودي باستدعاء الفرق الغنائية العربية والاجنبية لاحياء حفلات غنائية صاخبة في الرياض ومدن سعودية اخرى ٫ اقدم الداعية الرهابي عادل الكلباني، على اطلق اكاذيب مدعيا أن الرسول الاعظم محمد عليه السلام، استقبل “مغنيات ” في بيته !!.

الكلباني وفي لقاء عبر تلفزيون “إس بي سي” السعودية الرسمية، قال إن لا أحد يمكنه إنكار وجود الغناء في عهد الرسول، وأن باب “سنة العيدين لأهل الإسلام” في صحيح البخاري، يثبت ذلك.
وأضاف الكلباني في اكاذيبه : أن قول الرسول عليه السلام لعائشة عند رؤيتهما جارية تغني أن هذه “قينة بني فلان”، وبحسب الكلباني فإن القينة في زماننا هذا هي “المطربة، الفنانة”.
وذكر الكلباني أن النبي حضر عرسا كانت فيه مطربة تغني، ولم ينكر عليها غنائها، بل دعاها إلى عدم الغلو في مدحه.
وزعم الكلباني، أن زمن النبي عليه السلام كان يعج بـ”الغناء” والأدوات الغنائية مثل “المزهر” المعروفة بـ”العود” الآن.
وقلل الكلباني من مخاطر الحفلات الغنائية، والاتهامات الموجهة إليها بإثارة الغرائز، والتحريض على الفواحش، مهاجما الحكايات التي كانت تروى من قبل مشايخ تيار “الصحوة”.
وتحدث الكلباني عن إقرار تدريس الموسيقى في المدارس، قائلا إنه لا يمانع ذلك، وإنما ينبغي ألا يكون الأمر إجبارا لجميع الطلبة.
وأثارت تصريحات الكلباني سخطا واسعا ضده من قبل مغردين، رأوا أنه حمل تفسير الأحاديث بأسوأ صورة ممكن بهدف خدمة النظام السعودي.
وقال ناشطون إن تفسير الكلباني وتصريحات حملت إساءة إلى النبي محمد صلي الله عليه واله، لا سيما أنه لا يمكن تشبيه غناء جاريتين بغناء المطربات في هذا الوقت.
وتأتي تصريحات الكلباني في وقت تقوم به هيئة الترفيه السعودية، باستقطاب غالبية المطربات العرب، إلى فعاليات “موسم الرياض بامر مباشر من محمد بن سلمان “.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

المعارض البحريني الشهابي : عيد الشهداء في 17 ديسمير سيكون يوما “متميزا بالحراك الشعبي السلمي الذي يسعى للتخلص من كابوس نظام ال خليفة الديكتاوري

أكد المعارض البحراني البارز سعيد الشهابي أن عيد الشهداء في 17 ديسمير سيكون يوما “متميزا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *