أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / قائد الثورة الاسلامية اية الله خامنئي : من يقوم باعمال التخريب واحراق الممتلكات هم الاشرار وليسوا ابناء الشعب

قائد الثورة الاسلامية اية الله خامنئي : من يقوم باعمال التخريب واحراق الممتلكات هم الاشرار وليسوا ابناء الشعب

اكد قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي خامنئي ٫ ان من يقوم بأعمال التخريب واحراق (الممتلكات) انما هم الاشرار وليس ابناء الشعب ٫ داعيا المسؤولين الى توخي الحذر والمعنيين بالحفاظ على الأمن القيام بواجباتهم ٬ مؤكدا ان الشعب الذي طالما تعامل بفطنة وبصيرة مع هكذا أحداث عليه أن يحذر من دور المخربين.

وفي تصريحات مقتضبة له اليوم الاحد في درس خارج الفقه ٫ قال قائد الثورة الاسلامية : انه يدعم قرار رؤساء السلطات في قضية تقنين الوقود مضيفا انه سبق أن أعلن دعمه القرارات التي يتخذها الاجتماع المشترك لرؤساء السلطات الثلاث.
وفي حديثه عن قرار تقنين الوقود قال اية الله خامنئي : انه ليس خبيرا في هذا المجال وان وجهات نظر الخبراء ايضا متضاربة ولكنني كنت قد اعلنت سابقا بانني ادعم القرارات التي يتخذها الاجتماع المشترك لرؤساء السلطات الثلاث.
وتابع قائلا ان رؤساء السلطات الثلاث اتخذوا قرارا مبنيا على رؤية مدروسة وبالطبع يجب تطبيقه واضاف: لاشك ان بعض شرائح الشعب ستمتعض وتتضرر ويساورها القلق من القرار (رفع اسعار الوقود) ولكن من يقوم بأعمال التخريب واحراق (الممتلكات) انما هم الاشرار وليس ابناء الشعب.
ولفت الى انه لطالما دعم أعداء الثورة وايران أعمال التخريب والشغب (في ايران) وانهم اليوم يفعلون ذلك الان ايضا واضاف: الاضطرابات يمكن أن تعزز وتفاقم مشاكل أي بلد ومجتمع واي انسان عاقل يحب بلده لا يلجأ لهكذا أساليب.
ودعا قائد الثورة الاسلامية اية الله خامنئي المسؤولين في البلاد الى تقليل الانعكاسات السلبية (لقرار رفع اسعار الوقود) على الشعب وقال: لقد شاهدت عبر التلفاز ان المسؤولين اعلنوا بانهم سيتخذون الاجراءات الضرورية للحيلولة دون ارتفاع اسعار سائر السلع الاخرى، اتخاذ مثل هذه الخطوة امر ضروري لان الغلاء يتسبب بمعاناة الشعب.
الجدير ذكره ان ايران تواجه اقسى العقوبات الاقتصادية التي فرضتها الادارة الامريكية سعيا لتغيير موقفها من عدة ملفات حساسة ومنها التوقف عن تطوير برنامج الصواريخ الباليستية واعادة النظر بالاتفاق النووي لفرض شروط امريكية جديدة التي هي بالاساس شروط اسرائيلية ٫ والتخلي عن دعم محور المقاومة ووقف المساعدات للمقاومة في غزة وحزب الله في ايران ووقف دعم انصار الله الحوثيين ٫ والتخلي عن دعم فصائل الحشد الشعبي في العراق ٫ ولكن كل هذه الشروط اعتبرها المسؤولون الايرانيون وعلى راسهم مرشد الثورة الاسلامية تمس ثوابت سيادية لاتنازل عنها مؤكدين المضي في طريق المواجهة مهما كان الثمن حتى تحقيق الانتصار فيها .

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

الحشد الشعبي يحذر من تواجد لارهابيي داعش في مناطق جزيرة الحضر و تسلل عناصر داعش من الحدود السورية

حذر الحشد الشعبي، الأربعاء، من تسلل عناصر داعش الاجرامي عن طريق الحدود السورية باتجاه ربيعة، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *