أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / ترامب يعيد بث فيديو لمحاولة اقتحام مبنى القنصلية الايرانية في كربلاء المقدسة تشفيا بايران

ترامب يعيد بث فيديو لمحاولة اقتحام مبنى القنصلية الايرانية في كربلاء المقدسة تشفيا بايران

في محاولة لاظهار ارتياحه لمحاولة حرق مبنى القنصلية الايرانية في كربلاء المقدسة ٬ اعاد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب تشفيا بايران ، نشر مقاطع فيديو تظهر محاولة مخربين من اتباع الصرخي ومن فلول البعثيين ٫ استخدموا التظاهرات غطاء بهدف اقتحام القنصلية الإيرانية في كربلاء،ليلة امس الاحد . وادت المحاولة الى مقتل شخص واصابة ثلاثة اخرين بجراح خطيرة عندما فشل في رمي قنبلة يدوية الى داخل مبنى القنصلية وانفجرت في يده ادت الى مقتله وجرح الثلاثة الاخرين بجروح خطيرة .
يذكر ان محاولة اقتحام مبنى القنصلية الايرانية تزامن مع ذكرى اقتحان الايرانيين مبنى السفارة الامريكية في طهران قبل اربعين عاما احتجاجا على محاولات المخابرات الامريكية اسقاط الثورة الاسلامية .
ويرى مراقبون ان اعادة ترامب لنشر مقاطع فيديو لمحاولة اقتحام القنصلية الايرانية في كربلاء رسالة موجهة للايرانيين بان اذرع امريكا في العراق قادرة على حرق قنصليتها في كربلاء . في طل تصاعد عداء ادارة ترامب لايران وفرض عقوبات قاسية عليها لاسابقة لها لاخضاعها واجبارها علي التفاوض مع الرئيس ترامب بشان ملفها النووي وهو مارفضته ايران بالرغم كل حزم العقوبات التي تصدرها ادارة ترامب تباعا ضد ايران.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

سلطات الاحتلال الاسرائيلية تفرج عن الاسير الفلسطيني ماهر الاخرس بعد اضراب عن الطعام استمر 103 أيام

أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلية، اليوم الخميس، عن الأسير الفلسطيني ماهر الأخرس بعد أن خاض إضرابا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *