أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / مقتدى الصدر يتهم الحكومة بزج الحشد الشعبي لمواجهة الشعب ويصفه بالمجاهدين

مقتدى الصدر يتهم الحكومة بزج الحشد الشعبي لمواجهة الشعب ويصفه بالمجاهدين

اتهم زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، الحكومة بمحاولة زج الحشد الشعبي، في مواجهة مع الجماهير التي تحتج ضد الحكومة ووصف الحشد الشعبي لاول مرة باته بالمجاهدين.

جاء ذلك في ظل الهجوم، على مقرات للحشد من قبل المتظاهرين المطالبين بمحاربة الفساد وتحسين الخدمات.
وكتب الصدر عبر حسابه على (تويتر): “تحاول الحكومة زج الحشد الشعبي في الصدام مع الشعب​​​… يبقى الجيش العراقي والقوات الأمنية هي الوحيدة المعنية بأخذ زمام الأمور في الدفاع عن الشعب، لا عن الفاسد”. وتابع، “أيها المجاهدون في الحشد الشعبي…لا تناصروا الفاسد ولا تقمعوا الشعب ولا تمكنوا غير المنضبطين منكم من رقاب الشعب ودمائهم”.
وتشهد العاصمة بغداد وعدد من محافظات الجنوب والوسط، منذ الجمعة الماضية احتجاجات مطالبة بمحاربة الفساد وتوفير فرص عمل، تخللتها مواجهات مع رجال الأمن أدت إلى مقتل وإصابة عدد من المدنيين ومنتسبي الأمن في ظل توفر ادلة لدى اجهزة الاستخبارات العراقية عن خطط يجري الاعداد لها لاشعال المدن الشيعية في الجنوب العراقي والوسط باشراف امريكي اسرائيلي وتمويل سعودي واماراتي لاسقاط العملية السياسية برمتها خدمة امصالح هذه الدول ،

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

الملياردير اليهودي الامريكي “حاييم سابان” : ولي العهد السعودي اخبرني انه يخشى من مهاجمة الايرانيين والقطريين اذا اقام علاقات علنية مع تل ابيب

نقل الملياردير اليهودي الأميركي حاييم سابان عراب اتفاقية الخيانة بين ابوظبي وتل ابيب ٫ عن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *