أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / العراق : ارتفاع عدد ضحايا اعمال العنف التي صاحبت التظاهرات الى 30 ‏شهيدا من المتظاهرين والقوات الامنية

العراق : ارتفاع عدد ضحايا اعمال العنف التي صاحبت التظاهرات الى 30 ‏شهيدا من المتظاهرين والقوات الامنية

اعلنت مفوضية حقوق الانسان في العراق، مساء الجمعة، ‏عن ارتفاع عدد الضحايا من المتظاهرين الى 30 ‏شهيدا ، فيما اشارت الى ارتفاع عدد المصابين الى ‏‏٢٣١٢ من المتظاهرين والقوات الامنية.‏

وقالت المفوضية : اأن هذه الحصيلة كانت بمعدل ثمانية ضحايا في بغداد ‏وتسعة في ميسان وتسعة في ذي قار وثلاثة في البصرة ‏وقتيل واحد في محافظة المثنى”.‏
واشار بيان المفوضية الى “ارتفاع عدد المصابين الى ‏‏٢٣١٢ من المتظاهرين والقوات الامنية”، موضحا أن ‏بغداد شهدت وقوع ١٤٩٣ مصابا، ومحافظة ذي قار ٩٠ ‏اصابة ، ومحافظة واسط عشرة مصابين، وفي محافظة ‏المثنى ١٥١مصابا، وفي البصرة ٣٠١ مصاب، وفي ‏محافظة الديوانية ١١٢ مصابا، ومحافظة ميسان ١٠٥ اصابات ، وكربلاء ‏‏50″.‏اصابة ‏واغلب الاصابات طلق ناري وغازات مسيلة للدموع ‏وطلق مطاطي”.‎
واشارت مفوضية حقوق الانسان، الى “حرق وإلحاق ‏الأضرار بخمسين مبنى حكومي ومقرات حزبية في ‏محافظات الديوانية وميسان وواسط وذي قار والبصرة ‏وبابل‎‏”، منوهة الى “‏‎ ‎اعلان حظر التجوال في محافظة ‏ذي قار والبصرة والمثنى وواسط‎”.‏‎ ‎
ودعت المفوضية كافة المتظاهرين بالحفاظ على سلمية ‏التظاهرات وعدم المساس بالممتلكات العامة والخاصة ‏ودعوة القوات الامنية للحفاظ على اروح المتظاهرين‎ ،” لافتة الى”‏‎ ‎نصب خيم الاعتصام في محافظات بابل ‏وكربلاء المقدسة والنجف الأشرف‎.
كما اوضح تعرض معاون مدير مكتب المفوضية في ‏محافظة ميسان الى اطلاق ناري وتم نقله الى مستشفى ‏الصدر من قبل فريق الرصد الذي كان معه في موقع ‏التظاهرات. ‏
يذكر أن العاصمة بغداد ومحافظات البصرة والنجف والديوانية وكربلاء وواسط وميسان والمثنى وذي قار وبابل تشهد، منذ صباح اليوم الجمعة، تظاهرات حاشدة تطالب بالاصلاح والقضاء على الفساد ووتوفير فرص العمل فيما اندس فيه عناصر من فلول البعثيين والجماعات المنحرفة من اليمانيين والصرخيين المدعومين من السفارتين السعودية والاماراتية وباشراف السفارة الامريكية .

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

وفاة الدبلوماسي العراقي المخضرم عدنان الباجه جي

توفي االأحد وزير الخارجية الأسبق، عدنان الباجه جي، في العاصمة الإمارتية أبو ظبي، حيث عمل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *