أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / سوريا / اكراد سوريا / أردوغان: لا تراجع عن “نبع السلام” ولا تفاوض مع “الإرهابيين”

أردوغان: لا تراجع عن “نبع السلام” ولا تفاوض مع “الإرهابيين”

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن التهديدات الغربية بفرض عقوبات على بلاده وحظر تصدير الأسلحة إليها لن تدفعها لوقف عملية “نبع السلام” المستمرة ضد المقاتلين الأكراد في شمال سوريا.

وذكر أردوغان أنه تمت فعليا السيطرة على 109 كيلومترات مربعة حتى الآن من خلال عملية “نبع السلام”، مشددا على أن العمليات العسكرية لا تستهدف الشعب السوري ولا الأكراد في سوريا بل “الإرهابيين”
وقال أردوغان في خطاب متلفز “بعدما أطلقنا عمليتنا واجهنا تهديدات مثل عقوبات اقتصادية وحظر على بيع الأسلحة.. ومن يعتقدون أن بإمكانهم دفع تركيا للتراجع عبر هذه التهديدات مخطئون كثيرا”.
وكانت كل من فرنسا وألمانيا قد أعلنتا أمس السبت تعليق تصدير الأسلحة إلى تركيا على خلفية العملية العسكرية التركية ضد وحدات حماية الشعب الكردية في الشمال السوري.
من ناحية أخرى، شدد أردوغان على أن بلاده ترفض التفاوض مع ما وصفها بـ”المنظمات الإرهابية”، كما ترفض الوساطة التي طرحها زعماء بعض البلدان في هذا الإطار.
وقال أردوغان إن “هناك من يعرضون الوساطة بيننا وبين التنظيم الإرهابي، كيف أصبح هؤلاء رؤساء حكومات ودول؟ هذا ما لا يمكن فهمه، متى رأيتم دولة ما تجلس إلى طاولة المفاوضات مع منظمة إرهابية؟” في إشارة إلى وحدات حماية الشعب الكردية التي تعتبرها أنقرة منظمة إرهابية.
وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قد أعرب الخميس الماضي عن أمله في أن تتمكن الولايات المتحدة من “الوساطة بين تركيا والأكراد” لحل النزاع الحالي.
كما ذكر الرئيس التركي أن قوات بلاده وحلفاءها من مقاتلي المعارضة السورية سيتوغلون مسافة تتراوح بين 30 و35 كيلومترا في أراضي سوريا.
وأكد أن القوة العسكرية التركية لديها القدرة على تدمير المنطقة التي تسيطر عليها “المنظمة الإرهابية”، لكن لدى تركيا حساسية عالية لعدم سقوط المدنيين، كما قال.
.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

قيادي في حرس الثورة الاسلامية : قواتنا المدافعة عن الأمن واجهت مثيري الشغب ولم تسمح لهم بتحويل طهران إلى بيروت وبغداد

قال قيادي في الحرس الثوري الإيراني إن قواتنا المدافعة عن الأمن واجهت مثيري الشغب، ولم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *