أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / مجند اسرائيلي من اصل روسي يرغب في التنازل على الجنسية الاسرائيلية ويدعو لاقامة الدولة الفلسطينية بدلا من اسرائيل

مجند اسرائيلي من اصل روسي يرغب في التنازل على الجنسية الاسرائيلية ويدعو لاقامة الدولة الفلسطينية بدلا من اسرائيل

عرضت قناة “روسيا اليوم” تقريرًا لمجند إسرائيلى يدعى “أندريه” يرغب فى التنازل عن جنسيته بعد إنهاء خدمته فى جيش الاحتلال .

وتقدم المجند الإسرائيلى بطلب رسمى للسفارة الإسرائيلية، وعبر عن رغبته فى إقامة دولة فلسطينية مكان الكيان الصهيونى.
وعاش المجند بين الفلسطينيين وانتقل بعد ذلك إلى الضفة المحتلة ليعيش هناك، إلا أنه يحاول أن ينتقل إلى قطاع غزة للعيش هناك.


والمجند اندريه وصل الى اسرائيل قبل 114 عاما وكان عمره 13 عاما مهاجرا مع عائلته من روسيا الى الكيان الاسرائيلي ، وعمل في الجيش الاسرائيلي مبرمجا وتابع معاناة الفلسطينيين وهدم منازلهم في جنوب الجليل، وعاش في خيمة مع الفلسطينيين في قرية العراقيب في النقب لمدة اربعة شهور واحس بمعاناة الفلسطينيين وبدا يدعو الى انهاء الكيان الاسرائيلي واقامة دولة فلسطينية .
واكد اندرية ان هناك جنودا اسرائيليين يفكرون مثله في التخلي عن الجنسية الاسرائيلية بسبب سياسة الكيان الاسرائيلي مع الفلسطينيين .

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

رفع ” راية عيد الغدير الأغر في العتبة العلوية المطهرة

اقامت العتبة العلوية المقدسة، الجمعة، المراسم الاحتفالية الخاصة برفع راية عيد الغدير الاغر بحضور رسمي …

تعليق واحد

  1. لا اخي شكرا اذا تحب ترجع فالى روسيا افضل. ولا تكن مثل كريم البيضاني البعثي الذر صاحب (( موقع شبابيك))

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *