أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / غضب شعبي واسع في العراق من قيام وزارة الخارجية العراقية بسحب الشكوى المقدمة لمجلس الامن ضد الكويت بسبب تجاوزاتها على الحدود العراقية

غضب شعبي واسع في العراق من قيام وزارة الخارجية العراقية بسحب الشكوى المقدمة لمجلس الامن ضد الكويت بسبب تجاوزاتها على الحدود العراقية

كشفت النائبة عالية نصيف اليوم الخميس، عن سحب وزارة الخارجية العراقية الشكوى التي قدمها العراق لمجلس الأمن إثر “التجاوزات” الكويتية التي انتهكت سيادة العراق ومياهه الإقليمية في خور عبد الله .

وطالبت نصيف في بيان صحفي “الحكومة العراقية بمصارحة الشعب العراقي حول أسباب سحب الشكوى المقدمة لمجلس الأمن بشأن تجاوز الكويت على سيادة العراق ومياهه الإقليمية ووضع اليد على قناة خور عبد الله العراقية”.
وقالت إن “الرأي العام العراقي بدأ يشكك في حقيقة الأسباب التي أدت إلى سحبها ولاسيما أن الكويتيين لهم سوابق في (كسب ودّ) مسؤولين عراقيين سابقين”. حسب بيان النائبة عالية نصيف.
وأضافت أن “قضية سحب الشكوى المقدمة لمجلس الأمن بدأت تفوح رائحتها وخصوصا في مواقع التواصل الاجتماعي، وبدأ الغضب الشعبي يتصاعد إلى درجة الاتهام باستلام رشوة، فالحكومة لم تصارح الشعب حول أسباب سحبها للشكوى وتركت الباب مفتوحا على عدة تأويلات نتمنى أن تكون غير صحيحة”.
وتابعت في بيانها : “الكويت لها سوابق في تقديم الرشا لوزراء ومسؤولين عراقيين سابقين تم تجنيدهم لخدمة مصالحها، وقد تداولت وسائل الإعلام في ذلك الوقت أسماء المرتشين الفاسدين الذين باعوا ضمائرهم وباتت فضيحتهم معروفة للقاصي والداني، وبالتالي فإن الشارع العراقي بات يفسر سحب الشكوى بأن الكويت نجحت من جديد في كسب ودّ مسؤولين عراقيين”.
وأثارت شكوى العراق ضد الكويت في الأمم المتحدة واتهامها بمحاولة تغيير الحدود البحرية والتجاوز على ثوابت الحق العراقي في المياه في خور عبد الله والاراضي المتاخمة للحدود الكويتية السابقة٫ ردود فعل غاضبة من نواب مجلس الأمة الكويتي الذين عبروا عن استيائهم، مطالبين الحكومة بـ”ردود عملية” واساء نواب بينهم صفاء هاشم للشعب العراقي في تغريدات لهم على الشكوى العراقية.
يذكر ان العراق اتهم الكويت برسالة لمجلس الأمن باتباعها سياسة فرض الأمر الواقع من خلال إحداث تغييرات جغرافية في الحدود البحرية بين البلدين.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

الجيش اليمني واللجان الشعبية في صنعاء يعلنون اسقاط طائرة استطلاع صينية الصنع تابعة للعدوان السعودي

أعلن المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية في صنعاء، اليوم الأربعاء، عن إسقاط طائرة استطلاع مقاتلة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *