أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / العراق / اقليم كردستان / اللجنة المالية النيابية : الاقليم مدين لبغداد باكثر من 100 مليار دولار

اللجنة المالية النيابية : الاقليم مدين لبغداد باكثر من 100 مليار دولار

اكد عضو في اللجنة المالية البرلمانية، الجمعة، ان اقليم كردستان مدين للحكومة الاتحادية باكثر من 100 مليار دولار، مشيرا الى ان ادعاء حكومة الاقليم بمديونية بغداد لها بـ 80 مليار دولار “لا صحة لها مطلقا”.

وقال النائب عبد الهادي السعداوي في تصريح صحفي إن “جميع المؤشرات تشير الى ان العجز بموازنة 2020 سيكون اكثر من 72 تريليون لعدة اسباب اهمها عدم التزام اقليم كردستان بدفع ما عليه من التزامات اضافة الى دفع وزير المالية فؤاد حسين لجزء من مستحقات الاقليم بشكل مخالف لقانون الموازنة”، مبينا ان “الدولة العراقية تطلب حكومة الاقليم من موضوع النفط فقط اكثر من 36 مليار دولار مقابل ما تقوم بتصديره من نفط خارج علم الحكومة الاتحادية”.
واضاف السعداوي، ان “باقي الديون على الاقليم غير النفطية بحال احتساب الضرائب والرسوم وواردات المنافذ الحدودية والمطار اضافة الى واردات النفط فانها ستصل الى اكثر من 100 مليار دولار”، لافتا الى ان “حكومة الاقليم ترفض دخول ديوان الرقابة المالية الى دوائر الاقليم لتدقيق الحسابات والسجلات الخاصة بموظفي ودوائر الاقليم وصرفياتهم ضمن الموازنة الاستثمارية وقد اقام ديوان الرقابة المالية دعوى قضائية ضد الاقليم بسبب هذا الرفض”.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

القوات المسلحة العراقية تعلن قيام “جماعات منفلتة” بتفجير احد ابراج المراقبة شرقي العاصمة بغداد

أعلن عبد الكريم خلف المتحدث العسكري باسم مكتب القائد العام للقوات المسلحة عادل عبد المهدي، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *