أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / رئيس الوزراء عادل عبد المهدي يتفقذ المصابين في حادث التدافع في ” ركضة طويريج ” مؤكدا : خطة الطوارئ منعت حصول فاجعة

رئيس الوزراء عادل عبد المهدي يتفقذ المصابين في حادث التدافع في ” ركضة طويريج ” مؤكدا : خطة الطوارئ منعت حصول فاجعة

فيما أعلنت وزارة الصحة عن استشهاد 31 شخصاً وإصابة أكثر من 100 آخرين ٫ اكد رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، الاربعاء، انه لولا خطة الطوارئ في كربلاء لحصلت فاجعة، فيما اشار الى ان اجراءات معالجة المصابين خلال التدافع ممتازة والغالبية غادروا المستشفى.

وقررت محلفظة كربلاء اعلان الحداد الرسمي ثلاثة ايام على ارواح الذين استشهدوا خلال ركضة طويريج في المحافظة.
وقال عبد المهدي من كربلاء في تصريح لعدد من وسائل الاعلام، ان “الاجراءات التي اتخذت خلال تدافع الزائرين في ركضة طويريج بكربلاء، كانت سريعة وبانسيابية عالية وتعاون كبير”، مبينا “كان من الممكن ان تكون الفاجعة اكبر مما حصل لكن الاجراءات التي اتخذت مدروسة وكانت هناك خطة طوارئ والتي طبقت فورا”.
واضافت ان “الاجراءات الطبية بشأن المصابين خلال التدافع كانت ممتازة أنقذت الكثير من الأرواح”، مشيرا الى ان “حالة بعض المصابين كانت ميؤوس منها لكن الاجراءات السريعة التي حصلت ساعدت في انقاذ حياة الكثيرين”.
وتابع ان “الغالبية من المصابين تركوا المستشفى ولم يبق سوى عدد قليل من الجرحى”، موضحا ان “المستوى التنظيم في العراق جيد جدا ولكن نحتاج اكثر”.
واكد “اننا نحتاج إلى افكار جديدة وتوسعات”، موضحا ان “هناك بلدان متقدمة يحصل فيها ذلك حيث لاحظنا ماحصل أثناء الحج وغيرها في بلدان أخرى خلال تجمعات الجماهير الكبيرة والتي تؤدي الى وقوع خسائر”.
وتفقد رئيس مجلس الوزراء فور وصوله الى كربلاء المصابين في الحادث الراقدين في المستشفيات واطمأن على وضعهم الصحي، متمنيا لهم الشفاء العاجل، وأعرب عن حزنه وألمه لماتعرض له الزائرون نتيجة التدافع، مجددا العزاء لجميع العراقيين بهذا الحادث الأليم، وخصوصا ذوي الضحايا الذين فقدوا ابناءهم وهم يحيون ذكرى عاشوراء.
وكان تدافعاً قد حدث ظهر اليوم الثلاثاء بين المشاركين في ” ركضة طويريج ” احد ابرز مظاهر يوم عاشوراء لاحياء المناسبة السنوية لشهادة الامام الحسين عليه السلام في وقاعة الطف عام ٦١ للهجرة ٫وحدث التدافع في مدخل “باب الرجاء” احد مداخل الزائرين الى الصحن الحسيني .

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

البنتاغون يعلن ارسال قوات ومعدات اضافية للدفاع عن المنشئات النفطية في السعودية والدفاع عن الامارات

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” إرسال قوات ومعدات إضافية إلى السعودية والإمارات، بعد إلقاء واشنطن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *