أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / السعودية / رجل الظل في اسرة ال سعود المقرب من الاسرائيليين الامير تركي يحمل حماس تبعات العدوان الاسرائيلي ويتهم صواريخ المقاومة بانها تعارض القضية الفلسطينية

رجل الظل في اسرة ال سعود المقرب من الاسرائيليين الامير تركي يحمل حماس تبعات العدوان الاسرائيلي ويتهم صواريخ المقاومة بانها تعارض القضية الفلسطينية

في موقف سعودي متخاذل ومحابي للاسرائيليين ، حمل الأمير رجل الظل في نظام ال سعود والمقرب من الاسرائيليين ، تركي الفيصل، في مقالة له بجريدة الشرق الأوسط تحت عنوان “نحلم بقيادات فلسطينية أكثر حذرا” حركة حماس تبعات ما يحدث في غزة ، نتيجة لتكرار ما اسماه ” اخطاء الماضي” عبر إرسالها للصواريخ عديمة الأثر إلى إسرائيلن على حد زعمه.

وهاجم الامير السعودي تركي الفيصل صواريخ المقاومة ، واتهم هذه الصواريخ بانها ” تعارض القضية الفلسطينية”.!!
وأشارالأمير تركي أن اتهامات نتنياهو الفورية، وغير المثبتة حتى الآن، بأن حماس اختطفت وقتلت المستوطنين الإسرائيليين الثلاثة، أدى بقوات الأمن الإسرائيلية إلى أن تعيث رعبا وفسادا في الضفة الغربية، وتعتقل المئات، بما في ذلك أعضاء من حركة حماس.
وأضاف بأن معرفة أن أهل غزة سيتعرضون لسفك الدماء، كان يجب أن يحد من غطرسة حماس، ويوقفها عن إرسال الصواريخ المعرقلة للقضية الفلسطينية، مؤكدا أن صواريخ حماس لا تشكل أيّ خطر على إسرائيل، حتى لو وصلت إلى تل أبيب.
وعبر عن أمله بأن ينجح الفلسطينيون مستقبلا في إيجاد قيادات أكثر حذرا، خصوصا بعدما كان يفترض أن تؤدي المصالحة الفلسطينية إلى التخفيف من معاناة الشعب الفلسطيني في غزة والضفة الغربية.
وقال الفيصل إنه كان يأمل أن تسفر مبادرة السلام العربية عن وضع حد للعداء بين إسرائيل والعالمين الإسلامي والعربي مشيرا إلى مقالة كتبها في بداية هذا الشهر لصحيفة “هارتس”، إلا أن الأحداث الحالية وأدت آماله بإقامة علاقات طبيعية بين شعوب الشرق الأوسط.
ولفت الأمير تركي إلى أن مواقف أمريكا وبعض الحكومات الأوربية جعلت إسرائيل تواصل اعتداءاتها على غزة، خصوصا وأنها استمرت في دعم نتنياهو في اعتداءه الهمجي، معبرا عن تضامنه غير المحدود مع غزة.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

إسماعيل هنية من طهران: الشهيد رئيسي أكد لنا أن المقاومة هي خيار إستراتيجي لمشروع التحرير

شارك رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية،في طهران بمراسم تشييع الشهداء، السيد الرئيس إبراهيم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *