أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / محكمة ايرانية تصدر احكاما بالسجن على عميلين للموساد الاسرائيلي احدهما ايراني والاخر امراة تحمل الجنسية البريطاينة

محكمة ايرانية تصدر احكاما بالسجن على عميلين للموساد الاسرائيلي احدهما ايراني والاخر امراة تحمل الجنسية البريطاينة

اعلن المتحدث باسم السلطة القضائية الايرانية “غلام حسين اسماعيلي” انه تم اصدار حكم بالسجن لمدة 12 سنة على شخصين بعد ادانتهما بالتجسس لمصلحة جهاز الموساد الاسرائيلي.

وقال اسماعيلي في مؤتمره الصحفي الاسبوعي اليوم الثلاثاء : ان “علي جوهري” هو جاسوس صهيوني ومرتبط بجهاز الموساد واقام اتصالات واسعة في مختلف البلدان، حتى انه سعى الى اكتساب جنسية الكيان الصهيوني، ويعمل في مجال انشاء الانفاق والبناء، وحكم عليه بالسجن 12 عاما بتهمة التجسس.
كما اشار الى اتهامات وإدانة “أنوشه آشوري”، التي تحمل جنسية مزدوجة وتحمل الجنسية البريطانية، وقال: ان هذه المرأة مرتبطة بجهاز الموساد ونقلت الكثير من المعلومات من البلاد، وتم الحكم عليها بالسجن 12 عاما بتهمة التجسس.
واضاف المتحدث باسم السلطة القضائية: قبل شهر ، وعلى هامش اجتماع المسؤولين تم طرح قضايا امنية بالعناصر المرتبطة ببريطانيا ، وتم البت بملف “ارس أميري” في مجال التغلغل الثقافي من قبل محكمة الثورة، وصدر الحكم عليه بالسجن 10 اعوام، وحرمانه لمدة عامين من مزاولة الانشطة المدنية في البلاد، وهو الآن يقضي عقوبة السجن.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

فصيل يدعى ” تشكيل الوارثين ” يعلن مسؤوليته عن تنفيذ الهجوم بخمس مسيرات علي قاعدة التنف الامريكية في سوريا

أعلن فصيل مسلح يطلق على نفسه اسم “تشكيل الوارثين” مسؤوليته عن هجوم الطائرات المسيرة الذي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *