أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / محافظ بنك إنجلترا يدعو للتخلص من الاعتماد على الدولار والتخلص من هيمنته والعمل لإيجاد عملة احتياطية بديلة

محافظ بنك إنجلترا يدعو للتخلص من الاعتماد على الدولار والتخلص من هيمنته والعمل لإيجاد عملة احتياطية بديلة

في تطور اثار اهتمام الاقتصاديين ٫ دعا مارك كارني، محافظ بنك إنجلترا، وهو البنك المركزي البريطاني، إلى التخلص من الاعتماد على الدولار والتخلص من هيمنته وتوحيد جهود البنوك المركزية لإيجاد عملة احتياطية بديلة.

وقال كارني أمام مؤتمر لمحافظي البنوك المركزية، عقد في ولاية وايومنغ الأمريكية اليوم الجمعة، إن هيمنة الدولار على المنظومة المالية العالمية تزيد من مخاطر ما سماه بـ “مصيدة السيولة”، أي نسبة الفائدة المنخفضة للغاية ونمو اقتصادي ضعيف.
وأشار إلى أنه “مع إعادة تنظيم الاقتصاد العالمي، لا تزال أهمية الدولار الأمريكي مثلما كانت في الفترة حين انهار نظام بريتون وودز” (أي فك الارتباط بين الدولار وسعر أوقية من الذهب في السبعينيات من القرن الماضي).
ولفت كارني إلى أن الاقتصادات النامية زادت من حصتها في النشاط المالي العالمي إلى حد 60%، فيما كان عند مستوى 45% قبل الأزمة المالية منذ نحو 10 سنوات.
ولا يزال الدولار يستخدم في نحو نصف التعاملات التجارية الدولية، ما يزيد على الحصة الأمريكية من حجم الصادرات العالمي بـ 5 أضعاف، وهذا يجعل العديد من الدول متأثرة بالتقلبات التي يشهدها الاقتصاد الأمريكي.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

اغلاق جامعات وكليات في عدد من المدن الايرانية في اجراءات احترازية لمنع انتشار فيروس الكورونا

أعلن علي رضا وهاب زاده، مستشار وزارة الصحة الإيراني، مساء السبت، عن إغلاق كل الجامعات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *