أخبار عاجلة
الرئيسية / الولايات المتحدة / ادارة ترامب / قيادة الحشد الشعبي تصدر بيانا هاما تحذر القوات الامريكية اعتبارا من اليوم برد مشروع اذا تم استهداف مخازن اسلحة الحشد والويته مجددا

قيادة الحشد الشعبي تصدر بيانا هاما تحذر القوات الامريكية اعتبارا من اليوم برد مشروع اذا تم استهداف مخازن اسلحة الحشد والويته مجددا

اصدرت قيادة الحشد الشعبي بيانا هاما اليوم تعليقا على الغارات التي استهدفت مخازن اسلحة واعتدة الحشد الشعبي بشكل منتظم وفي عدة محافظاتعراقية بالاضافة الى العاصمة بغداد وادت الى تفجيرها وتدميرها ٫ وابتدا البيان بالاية القرانية المياركة : فمن اعتدى عليكم فاعتدوا عليه بمثل ما اعتدي عليكم ” وحملت قيادة الحشد الشعبي ٫ القوات الامريكية مسؤولية عمليات الاستهداف المتكرر والمنظم لمخازن اسلحة واعتدة الحشد الشعبي بمشاركة اربع طائرات اسرائيلية ادخلتها القوات الامريكية للعراق بعد استدعائها من اذربيجان .
وهدد بيان قيادة الحشد الشعبي الذي وقعه نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي ابو مهدي المهندس ٫ القوات الامريكية بانه اعتبارا من اليوم الاربعاء الحادي والعشرين من شهر اب – اغسطس الحالي ٫ سيقوم الحشد الشعبي بممارسة حقه في الدفاع عن نفسه وعن مخازن اعتدة واسلحة الحشد ومقراته بعدما تعمدت القوات الامريكية في العراق اساءة استخدام ” رخصة الاستطلاع ” واستخدام الأجواء العراقية لأغراض مدنية وعسكرية ومن ثم التشويش على أي طيران آخر من ضمنه طيران قوات الجيش البطل في حين سُمِح لطائرات أميركية وإسرائيلية بتنفيذ الاعتداءات المتكررة، وهذا ما كشفته بعض مراكز البحوث الأميركية وتصريحات رئيس الوزراء الصهيوني بهذا الصدد.
وفيما يلي نص البيان :

(( فَمَنِ اعْتَدَىٰ عَلَيْكُمْ فَاعْتَدُوا عَلَيْهِ بِمِثْلِ مَا اعْتَدَىٰ عَلَيْكُمْ ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ)) صدق الله العلي العظيم (194) البقرة

أصبح أعداء العراق اليوم يخططون مجددا لاستهداف قوات الحشد الشعبي بطرق مختلفة، أميركا التي أسهمت بجلب الجماعات الإرهابية إلى العراق والمنطقة باعتراف ترمب تفكر بأساليب متعددة لانتهاك سيادة العراق واستهداف الحشد، يأتي ذلك بعد اندحار داعش الإرهابي والانتصارات الكبيرة التي حققها أبناء الحشد والقوات العسكرية والأمنية وما سبقها ولحقها من عملية تثبيت هيئة الحشد قانونيا ورسميا بدعم شعبي ورسمي بالأخص من لدن رئيس الوزراء المحترم وإصداره الأمر الديواني الداعي لتنظيم الحشد، وبعد قرار مجلس الأمن الوطني الذي ألغى جميع رخص الطيران فوق الأجواء المحلية.
عمليات الاستهداف كانت تجري تارة من خلال الطعن بشخصيات جهادية ووطنية من مختلف الأطياف بواسطة حملات تسقيط إعلامية مصحوبة بوضع أسماء على قائمة الإرهاب في وزارة الخزانة الأميركية السيئة الصيت، وتارة أخرى من خلال استهداف مقرات الحشد الشعبي في مناطق مختلفة عن طريق عملاء أو بعمليات نوعية بطائرات حديثة.
وتتوفر لدينا معلومات دقيقة ومؤكدة أن الأميركان قاموا هذا العام بإدخال أربع طائرات مسيرة إسرائيلية عن طريق اذربيجان لتعمل ضمن أسطول القوات الأميركية على تنفيذ طلعات جوية تستهدف مقرات عسكرية عراقية، كما لدينا معلومات أخرى وخرائط وتسجيلات عن جميع أنواع الطائرات الأميركية متى أقلعت ومتى هبطت وعدد ساعات طيرانها في العراق، وقامت مؤخرا باستطلاع مقراتنا بدل تعقبها لداعش، وجمعها المعلومات والبيانات التي تخص ألوية الهيئة ومخازن أعتدتها وأسلحتها، وقد عرضنا ذلك إلى الأخوة في العمليات المشتركة والدفاع الجوي.
إن ما يجري الآن من استهداف لمقرات الحشد الشعبي أمر مكشوف لسيطرة الجيش الأميركي على الأجواء العراقية عن طريق استغلال رخصة الاستطلاع، واستخدام الأجواء المحلية لأغراض مدنية وعسكرية ومن ثم التشويش على أي طيران آخر من ضمنه طيران قوات الجيش البطل في حين سُمِح لطائرات أميركية وإسرائيلية بتنفيذ الاعتداءات المتكررة، وهذا ما كشفته بعض مراكز البحوث الأميركية وتصريحات رئيس الوزراء الصهيوني بهذا الصدد.
نحن في الوقت الذي نكشف فيه عن هذه التفاصيل، ومشروع قادم لتصفيات جسدية لعدد من الشخصيات الجهادية والداعمة للحشد الشعبي، نعلن أن المسؤول الأول والأخير عما حدث هي القوات الأميركية، وسنحملها مسؤولية ما يحدث اعتبارا من هذا اليوم، فليس لدينا أي خيار سوى الدفاع عن النفس وعن مقراتنا بأسلحتنا الموجودة حاليا واستخدام أسلحة أكثر تطورا، وقد انتظرنا طول هذه المدة لحين إكمال جميع تحقيقاتنا بدقة حول الموضوع، هذا وقد أبلغنا قيادة العمليات المشتركة بأننا سنعتبر أي طيران أجنبي سيحلق فوق مقراتنا دون علم الحكومة العراقية طيرانا معاديا وسنتعامل معه وفق هذا المنطلق وسنستخدم كل أساليب الردع للحيلولة دون الاعتداء على مقراتنا.

جمال جعفر آل إبراهيم ” أبو مهدي المهندس ”
نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي
21 / 8 / 2019
وجاء بيان ” ابو مهدي المهندس ” ردا على الغارات التي تشن على مخازن الاسلحة التابعة للحشد الشعبي والتي بدات بشكل منظم منذ نوفمبر الماضي حيث هاجمت طائرة مجهولة مخازن الاسلحة والاعتدة التابعة للحشد الشعبي في معسكر الشهداء في طوزخورماتو بمحافظة صلاح الدين والتي اوعزته لجنة تحقيق شكلها رئيس الوزراء الى تماس كهربائي وهو ما نفاه قياديون في الحشد الشعبي وشهود عيان اكدوا رصد طائرتين مجهولتين نفذتا الغارات على مخازن الاسلحة في معسكر الشهداء.
وتلت هذه العملية تفجير مخازن اسلحة العتاد للحشد الشعبي في ديالي وفي الاسبوع الماضي تم استهداف مخازن اسلحة الحشد الشعبي في معسكر الصقر في ابو دشير من الضواحي الجنوبية في العاصمة بغداد ٫ ويوم امس تم تفجير مخازن السلاح التابعة للحشد الشعبي في قاعدة بلد الجوية حيث تضم معسكرا ايضا للجيش الامريكي .
وكان تقرير لراديو اوستن الاوروبي قد كشف في العاشر من نوفمبر تشرين الاول في العام الماضي نقلا عن مصادر استخبارات اوروبية ان اسرائيل حصلت على ضوء اخضر امريكي بقصف مخازن اسلحة الحشد الشعبي في العراق بعد اجتماعات بين مسؤولين استخبارات امريكية واسرائيلية نقل فيها الاسرائيليون لنظرائهم الامريكيين بانهم يمتلكون تقارير تؤكد تقديم حرس الثورة الاسلامية صواريخ واسلحة متطورة للحشد السعبي ٫ تستهدف التحضير لشن هجمات ضد اسرائيل في حال اندلاع نزاع واسع في المنطقة .

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

مجلة تايم : بومبيو يعتزم الاستقالة ومحللون سياسيون امريكيون يؤكدون : انه مهرج وموظف متزلف اقرب منه الى وزير

ذكرت مجلة “التايم” الأمريكية، أن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أخبر ثلاثة جمهوريين بارزين بأنه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *