أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / قائد شرطة دبي خلفان يعترف بان حرب الامارات على اليمن لم تكن دفاعا عن الشرعية داعيا الى اقتلاعها وانهائها !!

قائد شرطة دبي خلفان يعترف بان حرب الامارات على اليمن لم تكن دفاعا عن الشرعية داعيا الى اقتلاعها وانهائها !!

في اعتراف خطير يكشف حقيقة الاهداف الاماراتية بالمشاركة في شن الحرب على اليمن ٬ ويكشف نفاق وكذب اكثر من اربع سنوات من التذرع الاماراتي بالشرعية في شن هذه الحرب ٫ قال نائب قائد شرطة دبي، ضاحي خلفان على حسابه في “تويتر” ان الامارات لم تشن الحرب لاجل الدفاع عما اسمه الشرعية في اليم ٫ وجاء ذلك في هجوم لاذع شنه خلفان على الرئيس اليمني المخلوع والهارب والمقيم في الرياض عبد ربه منصور هادي، مؤكدا أن الامارات لم تتدخل في اليمن من أجل “الشرعية”.

وهاجم خلفان في سلسلة من التغرديات “الشرعية” في اليمن، مشددا على ضرورة أن “نقلعها” إذا لم تعتذر رسميا “عما توجهه لنا من عبارات الخيانة”.
وأكد نائب قائد شرطة دبي، أن مشاركة بلاده في حرب اليمن “ليست من أجل الشرعية .. مشاركتنا في الحرب من أجل المملكة”.
وتساءل خلفان في فورة غضب قائلا: “هؤلاء يستحقون أن يضحى من أجلهم؟”، موجها “للشرعية” في اليمن نصيحة مفادها “أحسن للشرعية تقطع علاقتها بالإمارات والمقاومة الجنوبية ما دامهم خونة”.
وكان خلفان افتتح سلسلة تغريداته العنيفة ضد “الشرعية” في اليمن بتعليق يقول: “إذا فسد وزير داخلية في أي بلد فسدت كل الأجهزة الأخرى”.
وكان أحمد الميسري، وزير الداخلية في حكومة الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، اتهم الامارات بالمسؤولية عما حدث في عدن، وبارك لها في لهجة ذات مغزى، ما وصفه بـ”النصر المبين” في عدن.
وانتقد الميسري بشدة الإمارات على خلفية الأحداث الأخيرة الدامية في عدن، وأشار في السياق إلى أن “أكثر من 400 عربة تابعة للإمارات جالت في شوارع عدن وكانت محملة بالذخائر والأسلحة ويقودها المأجورون، ونحن قاتلناهم بأدوات بدائية”.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

بشار الاسد : كلنا في سوريا غاضبون من سرقة النفط السوري ولكن لايوجد نظام دولي ولاقانون دولي وامريكا ناهب ثروات البلدان

أكد الرئيس السوري بشار الاسد ٬ أن جماعة داعش الارهابية لديها شركاء في سرقة النفط …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *