أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / الكيان الاسرائيلي / الارهاب الصهيوني / تقرير لمركز ابحاث اسرائيلي : الغارات التي استهدفت الحشد الشعبي في العراق نفذتها اسرائيل

تقرير لمركز ابحاث اسرائيلي : الغارات التي استهدفت الحشد الشعبي في العراق نفذتها اسرائيل

ذكرت مقالة نشرها ” مركز معهد القدس للإستراتيجية والأمن ” الاسرائيلي في تقرير عن الغارات التي تستهدف الحشد الشعبي في العراق : يبدو أن إسرائيل هي التي نفذت الغارتين على موقعي لمنظمة بدر في العراق الشهر الماضي، وإذا صح ذلك تكون هذه الغارات الإسرائيلية هي الأولى على العراق منذ الغارة على المفاعل النووي في 1981.

وأوضح مقال لمعهد القدس الاستراتيجي : أنه لا توجد أي دولة أو جهة ما حتى اليوم أعلنت مسؤوليتها عن الغارتين اللتين حدثتا يومي 19 و22 يوليو/تموز المنصرم؛ الأولى على معسكر الشهداء بمنطقة آمرلي التابع للواء 16 حشد شعبي بمحافظة صلاح الدين، والأخرى على معسكر أشرف بمحافظة ديالى.
وذكر المقال الذي كتبه الباحث الاسرائيلي جوناثان سباير مدير، مركز الشرق الأوسط للأخبار والتحليل والباحث في معهد القدس للإستراتيجية والأمن وهو معهد دراسات اسرائيلي ؛ أن المسؤولين الإسرائيليين ظلوا صامتين إزاء الأنباء التي قالت إن إسرائيل هي التي نفذت الغارتين، مؤكدا أن إسرائيل هي الوحيدة التي يمكن أن تنفذهما، والجهات الأخرى المحتملة بمستوى أقل من إسرائيل هي تنظيم الدولة والولايات المتحدة وحلفاؤها في المنطقة.
وقال سباير إن ” تنظيم داعش ” يفتقر للقدرة على شن غارات جوية، أما الولايات المتحدة فهي منهمكة في ذلك الوقت في محادثات دبلوماسية مهمة للغاية للضضغط على إيران للتخلي عن طموحاتها النووية علي حد زعمه، وتخفيف التوتر الذي ربما يفضي إلى صراع مفتوح مع طهران؛ وهو ما لا تريده واشنطن وحلفاؤها، ونفت القيادة الوسطى الأميركية بالفعل أن يكون لقواتها أي دور في الهجوم الجوي على العراق، لكنها قالت إنها على علم به.
وأضاف الباحث الاسرائيلي سباير أن هذه الغارات ليست أول غارات إسرائيلية على فصائل الحشد الشعبي؛ إذ أغارت عليها في يونيو/حزيران 2018 بالقرب من البوكمال السورية قرب الحدود العراقية لمنع نقل أسلحة إيرانية إلى حزب الله اللبناني.
وعلق جوناثان بأن قصف إسرائيل قوات إيرانية أو موالية لإيران داخل العراق -مهما كانت تبعيتها- أمر يختلف تماما عن قصفها داخل سوريا، لكن المؤسسة الأمنية الإسرائيلية أصبحت قلقة للغاية خلال الأشهر الأخيرة بعد حصولها على أدلة متزايدة بأن إيران تستخدم المليشيات الشيعية العراقية لنقل الأسلحة إلى حزب الله اللبناني وكنقاط ارتكاز لضرب إسرائيل بالصواريخ الباليستية من غرب العراق.
وزعم الباحث الاسرائيلي سباير يقول إن فصائل الحشد الشعبي في العراق يمكن أن تستخدمها إيران للضغط على إسرائيل، مع تقديمها للعالم بأنها مستقلة، الأمر الذي يمنح طهران فرصة للإنكار المعقول، مضيفا أن إسرائيل على علم بهذه الإستراتيجية التي تستخدمها إيران مع حزب الله أيضا، وأنها مصممة على عدم تكرار إيران لها في العراق.
ونسب الكاتب الاسرائيلي إلى متحدثين باسم إسرائيل قولهم علنا إن استخدام إيران المتزايد للفصائل الشيعية العراقية في اضشارة للحشد الشعبي بمزاعم لتخزين الأسلحة ونشرها ونقلها دليل على نجاح الحرب الجوية على البنية التحتية الإيرانية في سوريا.
وختم الكاتب مقاله بتوقعه أن يتعقد الأمر في المنطقة أكثر بعد القرار العراقي باستيعاب قوات الجشد الشعبي في الجيش العراقي الرسمي.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

تقرير امني اسرائيلي : : 2.6 مليون إسرائيلي عرضة لصواريخ حزب الله والمقاومة في غزة

كشف التقرير الجديد لمراقب الدولة في إسرائيل ٫ ان 2.6 مليون إسرائيلي عرضة لصواريخ حزب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *