أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / استشهاد الشاب البحريني محمد ابراهيم المقداد في الغازات السامة التي اطلقتها قوات القمع ضد تظاهرة نددت باعدام الشابين الملالي والعرب

استشهاد الشاب البحريني محمد ابراهيم المقداد في الغازات السامة التي اطلقتها قوات القمع ضد تظاهرة نددت باعدام الشابين الملالي والعرب

في سلسلة جرائم النظام الديكتاتوري الخليفي الحاكم في البحرين ٫ استشهد شاب بحريني، اليوم الأحد، خلال قمع قوات النظام البحريني تظاهرة احتجاجية في أحد ضواحي العاصمة المنامة ٫ وكانت التظاهرة تدين جريمة النظام باعدام شابين من الناشطين السلميين وهما عي العرب ومحمد الملالي .

واستشهد الشاب البحريني محمد إبراهيم المقداد إثر قمع السلطات التظاهرة الاحتجاجية بالغازات السامة في منطقة “البلاد القديم” بالمنامة.
وكانت عدة تظاهرات خرجت، مساء أمس السبت في مناطق مختلفة من البحرين، خصوصاً في العاصمة المنامة وكرباباد وكرانة والمعامير وسترة والنبيه صالح والمصلى والدراز احتجاجا على إعدام النظام الشهيدين أحمد الملالي وأحمد العرب.
ووقعت صدامات عنيفة بين متظاهرين والقوات الأمنية في جزيرة سترة جنوب المنامة، فيما أغرقت القوات الأمنية المناطق بالغازات السامة ولاحقت المشاركين بالسيارات رباعية الدفع.
وأقدم نظام آل خليفة في البحرين، صباح أمس السبت، على إعدام الشابين المعتقلين أحمد الملالي وعلي العرب بتهم أجبرا على الاعتراف بها تحت التعذيب الوحشي.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

السفير الايراني في بغداد : اتخذنا اجراءاتنا للتعاون والتنسيق مع العراق في مراسم زيارة الاربعين المليونية

قال سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية في العراق محمد كاظم آل صادق : إن إيران مستعدة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *