أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / طهران : اعدام النظام الحاكم في البحرين لاثنين من الشباب البحريني دليل على سياساته القمعية الطائفية

طهران : اعدام النظام الحاكم في البحرين لاثنين من الشباب البحريني دليل على سياساته القمعية الطائفية

دان المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، قيام السلطات البحرينية بإعدام معارضين، مؤكدا أن تصعيد الممارسات الأمنية لن يساعد على حل الأزمة في البحرين ٫ واصفا اعدام شابين من الاغلبية الشيعية من الناشطين السلميين٫ بانه من الممارسات الطائفية المعهودة من النظام .

جاء ذلك تعليقا على تنفيذ النظام الخليفي الطائفي حكم الاعدام السبت بحق اثنين من ابناء الاغلبية الشيعية وهما الشهيد على العرب والشهيد محمد الملالي ٫ بعد تلفيق تهم كاذبة لهما بالانتماء لتنظيم مسلح واجبارهما على التوقيع على اعترافات لهما بهذا الشان بعد تعريضهم لتعذيب وحشي كان من بينه تعريضهم لصعقات كهربائية والتحرش الجنسي وهو واحدة من ممارسات ضباط التحقيق اللااخلاقية التي غالبا ما يستخدمها ضد المعتقلين المعارضين للنظام.
وقال موسوي في تصريح مساء السبت، إن “الخطوة الطائفية التي أقدمت عليها سلطات البحرين أثبتت أنها بدلا من اختيار طريق العقلانية والعمل لحل الأزمة التي اختلقتها هي نفسها، عبر المصالحة مع الشعب، ما زالت تصر على سياستها الخاطئة في قمع المعارضين”.
وأفاد المتحدث باسم الخارجية بأن التقارير الواردة تفيد بانتزاع الاعترافات بالإكراه وتحت التعذيب والمحاكمات غير العادلة للمنفذ فيهم حكم الإعدام.
وأضاف أن تصعيد الممارسات الأمنية لن يساعد بحل الأزمة في المنامة.
وأشار موسوي إلى وثائق وسوابق السلطة البحرينية في استخدام الجماعات المتطرفة وعناصر “القاعدة” لاغتيال الشخصيات المعارضة لها، مبينا أن إعدام المعارضين بمختلف الذرائع هو استمرار لنفس النهج السابق، مع فارق أن السلطة هذه المرة تولت هي نفسها سياسة القضاء على المعارضين بدلا عن القيام بذلك عبر التعاون مع الجماعات الإرهابية، بحسبما جاء على لسانه.
ونفذ النظام البحريني حكم الاعدام، بحق اثنين من شباب الشيعة البحرينيين بمزاعم انضمامهم لتنظيم مسلح ٫ وهي مزاعم تدحضها الواقع حيث ان المعارضة البحرينية في جميع فصائلها لم تقرر لجوئها للسلاح للاطاحة بنظام ال خليفة ٫ في وقت يرى مراقبون ان لجوء المعارضة للعمليات المسلحة من شانه ان يسقط النظام خلال شهور لسعة المعارضة ودعم الشعب لاي حراك مسلح بسبب معاناته من ديكتاتورية النظام وقمع الدموي للمعارضة وتلاعب الاسرة الخليفية الحاكمة

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

النائب السابق عن كتلة صادقون يدعو الى رفض مشروع مد الانبوب النفط من البصرة الى العقبة في الاردن الذي سيكلف 26 مليار دولار

اتهم عضو كتلة الصادقون النائب السابق حسن سالم، الحكومة الحالية بتنفيذ أوامر أمريكية لافقار الشعب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *