أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / الملاكم العراقي ” علي الكناني ” يرفض مواجهة لاعب من الكيان الاسرائيلي في بطولة ” المواي تاي ” العالمية بعد تاهله للدور قبل النهائي

الملاكم العراقي ” علي الكناني ” يرفض مواجهة لاعب من الكيان الاسرائيلي في بطولة ” المواي تاي ” العالمية بعد تاهله للدور قبل النهائي

قرر ملاكم المنتخب العراقي لرياضة “المواي تاي”، علي الكناني، الانسحاب من بطولة العالم المقامة حاليا في تايلاند، بعد أن أوقعته قرعة الدور نصف النهائي للبطولة في مواجهة خصم إسرائيلي ٫ وياتي هذا الموقف البطولي من الملاكم العراقي علي الكناني ليفضح كل من السعودية والامارات والبحرين التي تسارع للتطبيع مع الكيان الاسرائيلي المحتل .

وتأهل علي الكناني إلى الدور قبل النهائي للبطولة المقامة حاليا في العاصمة التايلاندية بانكوك، بالفوز على منافسه الجنوب إفريقي، ليستان بيلي، بالنقاط، بنتيجة (30-25).
وقال رئيس وفد منتخب العراق “للمواي تاي”، مصطفى جبار علك، في بيان للاتحاد، إن “لاعبنا مرشح لنيل ميدالية ذهبية ب‍بطولة العالم، وكنا نحتاج لموقف رسمي من الدولة العراقية للانسحاب”.
ونقل البيان عن وزير الشباب والرياضة، أحمد رياض: “نبارك نجاحات لاعبي المواي تاي في بطولة العالم، ونؤكد أنه لا يمكن التطبيع مع إسرائيل بأي شكل من الأشكال”.
واعتبر الوزير أن انسحاب اللاعب أمام خصمه الإسرائيلي إنجاز بحد ذاته وانتصار للقيم والمبادئ، وأكبر من أي ميدالية أو كأس.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

الاجهزة الامنية اللبنانية رصدت عودة أكثر من 230 عميلا لإسرائيل دخلوا إلى لبنان خلال الـ 4 أشهر الماضية بجوازات سفر أمريكية

كشفت الأجهزة الأمنية اللبنانية أن أكثر من 230 عميلا لإسرائيل عادوا إلى لبنان خلال الـ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *