أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / المقررة الاممية كالامارد تعرب عن قلقها البالغ لضعف رد الفعل الدولي تجاه تورط النظام السعودي بقتل خاشقجي

المقررة الاممية كالامارد تعرب عن قلقها البالغ لضعف رد الفعل الدولي تجاه تورط النظام السعودي بقتل خاشقجي

أعربت المقررة الخاصة للأمم المتحدة المعنية بحالات الإعدام خارج نطاق القضاء، أنييس كالامارد، عن قلقها البالغ لضعف رد الفعل الدولي تجاه تورط النظام السعودي في جريمة قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، داخل قنصلية بلاده في مدينة إسطنبول التركية.

وسبق أن اتهمت مقررة الأمم المتحدة كالامرد: “إنَّ “قتله جريمة نفذتها دولة وليس عدة أشخاص”.
وقتل خاشقجي في قنصلية بلاده في إسطنبول، في 2 أكتوبر الماضي، واتُّهم ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، بالوقوف وراء التوجيه بقتل مواطنه خاشقجي.
واتهمت المسؤولة الأممية، في مقال بصحيفة “واشنطن بوست”، السعودية بارتكاب فعل مخالف للقانون خارج نطاق حدودها الإقليمية، مشيرةً إلى أن السعودية تُخضع حالياً 11 متهماً في جريمة خاشقجي لمحاكمات، لكنها لا تتوقع أن يتمخض ذلك عن “عدالة حقيقية”.
وتضيف أن اغتيال خاشقجي ليس شأناً محلياً يخص الرياض وحدها؛ لأن الجريمة ارتُكبت خارج نطاق القضاء وداخل الحدود التركية، بهدف انتهاك حرية التعبير، كما أنها عرّضت حرمة العلاقات القنصلية للخطر، وتعارضت مع مصالح المجتمع الدولي برمته.
وقالت: إنه من “المقلق جداً حتى الآن أن رد الفعل الدولي القانوني أو السياسي أو الدبلوماسي لم يكن فعالاً إلى تلك الدرجة”.
كما اتهمت الولايات المتحدة والأعضاء الآخرين الدائمين بمجلس الأمن الدولي بالتواطؤ في “إجهاض العدالة”؛ بسبب اتفاقهم على “ألا يفصحوا عن مجريات التحقيق والمحاكمة للمتهمين بقتل خاشقجي”.
ودعت كالامارد الدول الأخرى إلى الدعوة لـ”ولاية قضائية عالمية” لمحاكمة المسؤولين عن الجريمة، مقترحة مطالبة الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، بتعيين خبراء في القانون الجنائي لتحديد المسؤوليات الفردية عن مقتل خاشقجي.
وترى كالامارد أن ما تسميه “مماطلات الأمم المتحدة” بشأن القضية لم تؤدِّ إلى شيء سوى إضعاف المنظمة الدولية، التي يجب عليها أن تضع آلية دولية مستقلة لإجراء تحقيقات جنائية في الاغتيالات التي تستهدف الصحفيين والمدافعين عن حقوق الإنسان.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

الامارات تتراجع بسبب ضغوط سعودية : لسنا بصدد مغادرة اليمن

فيما يبدو انه تراجع بسبب ضغوط سعودية ٫ اعلنت الإمارات، العضو الرئيس في تحالف العدوان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *