أخبار عاجلة

أكد رؤساء البرلمانات الإسلامية في الاجتماع المصغر لاتحاد برلمانات الدول الإسلامية لبحث الأوضاع في غزة المنعقد في طهران، على ضرورة إنهاء العدوان الصهيوني الشرس على غزة فورا ؛ مشددين على العمل السريع لتخفيف آثار العدوان ، واتفق رؤوساء الوفود على اعتبار يوم الجمعة الاخيرة من شهر رمضان الذي يحي فيه المسلمون يوم القدس العالمي يوم حداد وحزن عل شهداء العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة.

وقال رئيس مجلس الشورى الإسلامي (البرلمان) الإيراني علي لاريجاني في كلمته باجتماع ترويكا البرلمانات الإسلامية لبحث الأوضاع في غزة، نحن نعيش ظروفاً حساسة في ظل الهجوم الإسرائيلي الغادر على غزة.
وأشار إلى أن الكيان الصهيوني يشن هجماته الوحشية في شهر رمضان المبارك على الشعب الفلسطيني المظلوم والبريء ويستخدم أحدث أنواع الأسلحة المحرمة دولياً ويرتكب المجازر ويسفك الدماء مايدل على همجيته ووحشيته.
ولفت إلى أن كيان الاحتلال يحاول ومن خلال هجومه على غزة إعادة ماء الوجه الذي فقده في الهزائم السابقة، مضيفاً أن: الكيان يعاني من العقدة السياسية بسبب هزائمه المتكررة وقد استغل الفرصة لارتكاب مجازر في غزة بهدف استعادة ماء وجهه وسط الأزمات التي تعيشها بعض البلدان الإسلامية.
وأعرب رئيس البرلمان الإيراني عن سروره لإظهار المقاومة قدرتها في مواجهة كيان الاحتلال، مضيفا “نقف إلى جانب فصائل المقاومة وسنساندها وسنساعد الشعب الفلسطيني”.
وإذ طالب لاريجاني الحكومة المصرية بفتح معبر رفح لرفع حاجات أهالي غزة صرح بالقول إنه: لا يمكن أن نمر على ما يجري في غزة مرور الكرام.
وقال لاريجاني “يجب أن ننهي التفرقة في العالم الإسلامي ونقوم بالدفاع عن فلسطين” مؤكداً أن يوم القدس العالمي سيكون مظهراً للوحدة الإسلامية.
التنديد بالدعم الاميريكي لاسرائيل
كما ندد بدعم أميركا مع بعض حلفائها الغربيين لجرائم الصهاينة ضد الشعب الفلسطيني.
وقال إن غزة تعتبر اليوم القلب الجريح للعالم الإسلامي؛ وأشار في ذات الوقت إلى مقولة الإمام الخميني “رض” قبل 35 عاماً التي وصف فيها الكيان الصهيوني بالغدة السرطانية في المنطقة؛ وقال: إن الإمام الراحل كان يرى أن سبيل الجهاد ضد الصهاينة يتمثل بوحدة المسلمين وان القضاء عليهم يتم عبر المقاومة.
هذا واعتبر الأمین العام لاتحاد برلمانات الدول الإسلامیة محمود أرول فلیج القضیة الفلسطینة بأنها قضیة عالمیة داعیاً الدول الإسلامیة للتعاون مع بعضهما البعض لمعالجة مشکلة الفلسطینیین وخفض معاناتهم.
ودان ارول قلیج الیوم الثلاثاء في كلمته بالاجتماع الجرائم الاخیرة للکیان الصهیوني في قطاع غزة معتبراً هذا الاجتماع بأنه خطوة موثرة علی طریق معالجة معاناة الفلسطینین وتحقیق آمال الشعب الفلسطیني مضیفاً أن القضیة الفلسطینیة لیست قضیة إقلیمیة فحسب بل هي قضیة عالمیة.
وأعرب عن أمله بأن تنجح مباحثات هذا الاجتماع وأن تسهم في انتصار الشعب الفلسطیني ودعمه.
ودان سیاسات الصهاینة في بناء وتوسیع المستوطنات الجدیدة في القدس داعیاً إلی تفکیکها وإنهاء حصار قطاع غزة غیرالعادل.
الزعنون : اسرائيل تشن حرب ابادة للفلسطينيين
وأما رئيس المجلس الوطني الفلسطيني سليم الزعنون فقد طالب في كلمته بالاجتماع برفع الحصار الإسرائيلي الظالم على قطاع غزة.
وأدان الزعنون إعادة اعتقال رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني ونواب آخرين؛ مبيناً أن “المقاومة الفلسطينية تواجه الهجمات الشرسة بكل ما تملك من إمكانيات.”
وقال الزعنون: نأمل أن تنجح المبادرة المصرية مع الأخذ بالاعتبار ملاحظات المقاومة الفلسطينية.
وأشار رئيس المجلس الوطني الفلسطيني إلى أن الحرب التي يشنها الكيان الإسرائيلي على غزة هي حرب إبادة جماعية؛ مضيفاً ” ما تتعرض له غزة ليس عدواناً بل مجزرة بربرية فاقت كل التصورات.”
وأكد أن: غزة الآن تدمر في هذا العدوان الهمجي وأبناء غزة يضحون بأنفسهم.
جرائم اسرائيل هوية الدولة المارقة
من جانبه أكد رئيس البرلمان السوداني عز الدين منصور في كلمته بالاجتماع على ضرورة “فتح المعابر خاصة معبر رفح.. ولا بد من الوقف الفوري لإطلاق النار.”
وشدد على أن الوضع المأساوي في غزة يتطلب من الجميع العمل السريع لتخفيف آثار العدوان؛ وقال: لا بد من إيصال المساعدات الطبية والإنسانية إلى غزة بشكل عاجل.
وفيما أشار إلى أن “الشعوب سوف تتخطى كل موقف متخاذل لا يميز بين الضحية والقاتل” لفت إلى أن العالم الإسلامي يمر اليوم بمرحلة مفصلية تشكل تاريخه.
وأوضح أن الاحتلال الإسرائيلي سيطر على غالب الأراضي الفلسطينية لإقامة دولة عنصرية؛ وقال إن ما يرتكبه الاحتلال الإسرائيلي في غزة تقوم به دولة مارقة لا تركن للقوانين الدولية.
وشدد رئيس البرلمان السوداني قائلاً: على العالم أن لا يصاب بالصمت حتى لا يعد متواطئاً مع الاحتلال في عدوانه على قطاع غزة.
داعش امتداد لارهاب اسرائيل
وقال رئيس مجلس الشعب السوري محمد جهاد اللحام أن الأحداث الأخيرة في سوريا والعراق تهدف إلى إلهاء الدول الإسلامية وإبعادها عن أهدافها، وأضاف أن داعش والأفكار الضالة هي امتداد لإرهاب إسرائيل.
وأشاد محمد جهاد اللحام في كلمته باجتماع ترويكا اتحاد برلمانات الدول الإسلامية بدعم ومساعدة الجمهورية الإسلامية في إيران للشعب الفسلطيني والشعوب الإسلامية المظلومة.
وأعرب عن شكره لقائد الثورة الإسلامية ورئيس الجمهورية بشأن مواقف الجمهورية الإسلامية في إيران من القضية الفلسطينية مشيراً إلى أن الأعداء قد حشدوا كافة إمكانياتهم ضد الشعب الفلسطيني المظلوم.
وأضاف: إنه من الموسف أن العالم الإسلامي والعرب يكتفون فقط بإصدار البيانات وأن بعض الدول الإسلامية تحمل الشعب الفلسطيني التقصير وتساير الكيان الصهيوني لكن الدول الداعمة لفلسطين يجب أن تدعم هذا الشعب المظلوم.
وأكد أن مفتاح تحقيق الانتصار على الأعداء المحتلين هو انسجام المجموعات الفلسطينية والسياسية في هذا البلد “وإننا ندعوهم إلى تنسيق مواقفهم.”
وقال إن الدول الإقليمية التي تدافع عن الجماعات الإرهابية هي الدول التي تعتبر الممارسات الإرهابية للكيان الصهيوني بأنها مبررة لكنه ليس أمامنا سبيل سوى مواجهة هذا الكيان عن طريق التعاون والتلاحم بين الدول الإسلامية.
وأكد على ضرورة وحدة الدول الإسلامية في مواجهه الكيان الصهيوني داعياً إلى تقديم الدعم الإنساني للشعب الفلسطيني المظلوم كي يتمكن من مواجهة آلة إرهاب الدولة للكيان الصهيوني.
ودعا الأوساط الدولية إلى كسر الصمت مشدداً على ضرورة رفع الحصار اللاشرعي عن غزة.
وأكد على أن الحرب التي تخوضها المقاومة هي حرب الدفاع عن مستقبل الأمة الإسلامية وأن سوريا ستكون في الجبهة الأمامية فيها.
غزة تواجه كارثة انسانية
وطالب رئيس البرلمان التركي جميل جيجك في كلمته باجتماع اتحاد البرلمانات الإسلامية لبحث الأوضاع في غزة المنعقد في طهران المجتمع الدولي بإدانة الكيان الإسرائيلي بسبب الجرائم ضد الإنسانية.
وقال جيجك إن الشعب الفلسطيني هو ضحية العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة؛ مشيراً إلى عدم وجود توازن للقوى بين جيش الاحتلال والمقاومة “وهذا أمر غير مقبول.”
وشدد على أن ممارسات الاحتلال: تدل على أن هذا الكيان غير أخلاقي في تعامله مع الشعب الفلسطيني.
وقال رئيس البرلمان التركي: يجب أن توقف إسرائيل عملياتها العكسرية في قطاع غزة.. يجب أن نعمل على وقف إطلاق النار نهائياً في قطاع غزة.
وأضاف جميل جيجك: يجب أن يكون هناك عمل لفضح ما ارتكبه الاحتلال من جرائم في غزة. منوهاً إلى أن “إسرائيل بالتأكيد لن تلتزم بالمواثيق الدولية كما أنها لم تلتزم سابقا.
وقال: نواجه كارثة إنسانية في غزة ويجب أن نسعى جميعاً لإيصال المساعدات لأهالي غزة بدون أي عراقيل.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

أبو عبيدة يتوعد بالمزيد من كمائن الموت بعد قتل 8من جنود الاحتلال وتفجير حقل الغام بقوة اخرى

قال أبو عبيدة الناطق باسم كتائب القسام -الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)- إن العملية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *