أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / الكيان الاسرائيلي / الارهاب الصهيوني / موسكو : العدوان الاسرائيلي على دمشق وحمص يمثل تصعيدا يثير قلقنا ويهدد بزعزعة الاستقرار الاقليمي

موسكو : العدوان الاسرائيلي على دمشق وحمص يمثل تصعيدا يثير قلقنا ويهدد بزعزعة الاستقرار الاقليمي

وصفت الخارجية الروسية العدوان الاسرائيلي ٫ المستمر على سوريا بانه يهدد بزعزعة الاستقرار الإقليمي ويمثل تصعيدا يثير قلق موسكو.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، في بيان نشر على موقع الوزارة: “بالفعل وجهت مقاتلات تابعة للقوات الجوية الإسرائيلية، ليلة 1 يوليو، بعد قدومها من المجال الجوي للبنان، سلسلة من الضربات الصاروخية إلى الأراضي السورية طالت ريف حمص ومحيط دمشق. وتم اعتراض جزء من الصواريخ من قبل قوات الدفاع الجوي السورية. ونفذت بعض الضربات قرب الأحياء السكنية… وتعد هذه العملية الإسرائيلية الأكبر من نوعها منذ مايو 2018”.
وأضافت زاخاروفا أن موسكو تشعر بقلق بالغ من هذا التطور معتبرة أنه يمثل تصعيدا للوضع.
وتابعت المتحدثة باسم الخارجية الروسية: “عمليات استخدام القوة التي تنتهك بشكل سافر سيادة سوريا، لا تسهم في تطبيع الوضع في هذا البلد، بل تحمل تهديدا بزعزعة الاستقرار الإقليمي، التي لا يمكن في ظروفها ضمان مصالح الأمن القومي لأي من دول الشرق الأوسط بشكل آمن”.
وكانت سوريا قد تعرضت ليلة الاثنين لعدوان اسرائيلي جديد ،وتصدت منظومة سلاح الدفاع الجوي السوري لعدد من صواريخ العدوان الاسرائيلي.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

جيش الاحتلال الاسرائيلي يقمع مسيرات “لبيك يا أقصى” ويوقع 122 مصاباً

أصيب 122 مواطناً فلسطينياً بينهم 3 مسعفين، إثر قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي المتظاهرين المشاركين في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *