أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / العراق / اقليم كردستان / اللجنة المالية النيابية : قوائم موظفي اقليم مكردستان المقدمة للحكومة الاتحادية تضم اسماء مليون ومائتي الف موظف اغلبها ” وهمية وفضائية “

اللجنة المالية النيابية : قوائم موظفي اقليم مكردستان المقدمة للحكومة الاتحادية تضم اسماء مليون ومائتي الف موظف اغلبها ” وهمية وفضائية “

كشفت اللجنة المالية النيابية، الأربعاء، عن قوائم أعداد قوات البيشمركة وموظفي إقليم كردستان، فيما بينت أن اغلب الأسماء التي أرسلتها حكومة الإقليم متكررة وفضائية.

وقال عضو اللجنة حنين قدو في تصريح له : إن “حكومة الإقليم أرسلت للحكومة الاتحادية ببغداد قوائم تضم مليون ومائتي موظف لجميع دوائرها بما فيها وزارة البيشمركة”، لافتا إلى إن “اغلب الأسماء الموجودة غير حقيقة وفضائية، فضلا عن التكرارات الموجودة في تلك القوائم”.
وأضاف أن “أعداد الموظفين اقل بكثير من الأعداد الموجود في قوائم الإقليم التي تحاول حكومة اربيل عبرها سرقة الأموال وزيادة حجم التخصيصات المالية لها ضمن الموازنة”، مبينا أن “اللجنة المالية تعمل في الوقت الحالي على مطابقة الأسماء من خلال بصمة البايومتري لكشف الفضائيين ومعرفة حجم الموظفين بشكل دقيق”.
وأكد رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، في وقت سابق، إن حكومة بغداد الاتحادية لم تتسلم حتى الآن برميلا واحدا من نفط كردستان، ورغم ذلك طمأن موظفي الإقليم بأن رواتبهم لن تنقطع.!!

المصدر : المعلومة

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

القوات المسلحة العراقية تعلن قيام “جماعات منفلتة” بتفجير احد ابراج المراقبة شرقي العاصمة بغداد

أعلن عبد الكريم خلف المتحدث العسكري باسم مكتب القائد العام للقوات المسلحة عادل عبد المهدي، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *