أخبار عاجلة
الرئيسية / الولايات المتحدة / ادارة ترامب / ترامب “يتراجع عن قراره للبنتاغون بتنفيذ ضربات عسكرية ضد إيران .. والمراقبون يعتبرون الخشية من الانتقام الايراني هي السبب

ترامب “يتراجع عن قراره للبنتاغون بتنفيذ ضربات عسكرية ضد إيران .. والمراقبون يعتبرون الخشية من الانتقام الايراني هي السبب

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن الجيش الأمريكي كان مستعدا “وبجهوزية كاملة” لضرب إيران، لكنه غير رأيه قبل عشر دقائق من الضربات المخطط لها ٬ فيما فسر مراقبون سياسيون السبب بانه يعود الى الخشية من الرد الايراني الواسع علي اية عمليات عسكرية امريكية حتى ولو كانت محدودة .

وقال الرئيس الأمريكي انه كان قد أقر خططا لتنفيذ هجمات على ثلاثة مواقع ايرانية ، ردا على إسقاط إيران لطائرة أمريكية بدون طيار.
وقال ترامب إنه ألغى الضربات عندما قيل له إن 150 شخصا سيذهبون ضحايا لتلك الضربات.
وفي تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر قال ترامب: “أوقفت الغارة قبل 10 دقائق من موعد تنفيذها، لأن الرد لا يتناسب مع إسقاط طائرة بدون طيار”.
وكان أعضاء بارزون في الحزب الديمقراطي الأمريكي حذروا الرئيس دونالد ترامب من مخاطر “الانجرار” إلى حرب مع إيران.
وقال تشاك شومر زعيم الأقلية الديمقراطية في مجلس الشيوخ إن “الرئيس ربما لا يعتزم الذهاب إلى الحرب، لكننا قلقون من أن ينجر هو والإدارة إلى حرب”.
وشدد شومر على الحاجة لبدء نقاش مفتوح في الكونغرس ولصدور قرار منه بشأن التمويل قبل الشروع في أي عملية عسكرية.
وقد حضر كبار أعضاء الكونغرس اجتماعا طارئا في البيت الأبيض الخميس لإيجازهم بشأن حادث اسقاط إيران طائرة استطلاع أمريكية من دون طيار.
وحضت رئيسة مجلس النواب الأمريكي، الديمقراطية نانسي بيلوسي، في أعقاب الاجتماع على خفض التصعيد مع إيران، قائلة “من المهم أن نبقى على تواصل مع حلفائنا وأن نقر بأننا لا نتعامل مع خصم مسؤول وأن نفعل كل ما بوسعنا لخفض التصعيد”.
وأضافت “هذا موقف خطير وشديد التوتر يتطلب نهجا قويا وذكيا واستراتيجيا وليس متهورا”.
وكانت صحيفة نيويورك تايمز أول من تحدث عن تراجع ترامب عن ضربة مخططة لإيران في وقت متأخر من مساء الخميس.
وقالت الصحيفة إن العملية كانت “في مراحلها الأولى” عندما أوعز الرئيس الأمريكي لقيادات الجيش الامريكي بوقف العملية.
وقال ترامب يوم الجمعة “لست على عجلة من أمري” وأضاف “جيشنا أعيد بناؤه حديثا، إنه جديد، وعلى أهبة الاستعداد، وهو الأفضل في العالم بلا منازع”.
وحملت إيران الإدارة الأمريكية المسؤولية عن “أي عمل استفزازي”، مؤكدة مجددا أن طائرة الاستطلاع الأمريكية التي أسقطتها صباح الخميس اخترفت المجال الجوي الإيراني، وعرض التليفزيون الإيراني صورا لما قال إنها أجزاء من الطائرة.
وأكد قائد القوات الجوفضائية للحرس الثوري الايراني، العميد أمير علي حاجي زادة” أنه تم توجيه تحذير الى الطائرة الأمريكية قبل اسقاطها في الاجواء الايرانية.
وأشارت نيويورك تايمز إلى أن دبلوماسيين ومسؤولين بارزين كانوا في انتظار الضربات قبيل الساعة السابعة مساء الخميس بتوقيت واشنطن (قبيل الفجر بتوقيت الشرق الأوسط)، بعد المشاورات المكثفة التي أجراها ترامب مع كبار مستشاريه وأعضاء بارزين في الكونغرس في البيت الأبيض. وأضافت الصحيفة أن هذه الضربات كان من المفترض أن تستهدف بطاريات صواريخ وأجهزة رادار إيرانية.
ونقلت الصحيفة عن مسؤول في إدارة ترامب قوله إن إعداد العملية كان يسير بشكل جيد حيث أقلعت الطائرات واتخذت البوارج الحربية مواقعها عندما قرر ترامب إلغاءها قبل إطلاق أي قذيفة.
وراى مراقبون سياسيون غربيون ان ترامب بالتاكيد تجاهل الاشارة في حديثه الى ان تحذيرات قادة الجيش الامريكي اليه ربما كانت العامل الاقوى وراء تراجعه عن قراره ٫ خاصة وانهم ابلغوه انه لايمكن التنبؤ بمديات رد الفعل الايراني ٫ في ظل معلومات تجمعت عندهم بان الرد الايراني سيشمل استهداف الدول الحليفة لامريكا في المنطقة وتحديدا السعودية والامارات والبحرين ومن بين الاهداف ستكون المنشئات النفطية .
هذا وكان ” راديو اوستن الاوروبي ” قد نقل عن اجهزة استخبارات اوروبية انها رصدت في تقارير لسفراء اوروبيين في طهران انباءا تؤكد اعتماد القيادة العسكرية الايرانية لثلاثة سيناريوهات للرد على اية ضربة عسكرية ٫ وكلا السيناريوهات الثلاث وضعت القيادة الايرانية المنشئات النفطية والقواعد العسكرية لدول الخليج هدفا لصواريخها وتحديدا الامارات والسعودية والبحرين بالاضافة الى السفن والقواعد العسكرية الامريكية ٫ وجاء في المعلومات التي رصدتها اجهزة المخابرات الاوروبية ان السيناريو الثالث والواسع والشامل للقيادة العسكرية الايرانية ٫ شمل توجيه مئات الثواريخ المدمرة للمدن في اسرائيل ٫ كما وضع في الاعتبار المضي في الاهداف العسكرية للقيادة الايرانية الى العمل لاسقاط وتغيير نظام الحكم في الامارات والسعودية والبحرين ٫ وتحويلها الى جزء من التاريخ .
وحسب تقرير ” راديو اوستن الاوروبي ” فان هذا السيناريو رغم انه اقرب للخيال من الواقع بفعل الاتفاقات العسكرية بين هذه الدول والولايات المتحدة ٫ الا ان خبراء المخابرات الاوروبية اعطوه اهتماما كبيرا ٫ وبعضهم فسره بانه ربما يشمل التخطيط لقيام عشرات الالاف من القوات الايرانية بغزو هذه الدول وتمكين المعارضة فيها من استلام الحكم فيها في ظل استعار الحرب الشاملة في المنطقة .

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

الجيش الامريكي يكشف : ارسال الجنود الامريكيين للسعودية هدفه التحضير لعمليات لتامين الملاحة في الخليج باسم ” غارديان “

كشفت القيادة المركزية للجيش الأمريكي عن تطويرها لعملية عسكرية باسم “غارديان”؛ من أجل تأمين الطرق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *