أخبار عاجلة
الرئيسية / الولايات المتحدة / ادارة ترامب / قائد القوات الامريكية في الشرق الاوسط رصدنا تراجعا في خطر التهديدات الايرانية لقواتنا

قائد القوات الامريكية في الشرق الاوسط رصدنا تراجعا في خطر التهديدات الايرانية لقواتنا

قال قائد القوات الأمريكية في الشرق الأوسط أن تعزيز واشنطن قواتها في المنطقة، أجبر إيران على التراجع عن “خططها لمهاجمة العسكريين الأمريكيين”، مضيفا أن هذا الخطر لا يزال قائما حس مزاعمه .

وأشار قائد القيادة المركزية للجيش الأمريكي الجنرال كينيث ماكينزي للصحفيين في مقر قيادة التحالف الدولي ببغداد أمس الخميس، إلى أن الإجراءات الأمريكية في المنطقة “أجبرت الإيرانيين على التراجع إلى حد صغير ومراجعة مخططاتهم بعد استعدادات لمهاجمة العسكريين الأمريكيين”، وأضاف أنه “ليس مقتنعا بأن ذلك تراجع استراتيجي”.
وأكد أنه لا يزال هناك قلق إزاء هجمات محتملة من قبل إيران، ولا يستبعد أن يطلب من البنتاغون إرسال مزيد من القوات إلى المنطقة لتعزيز قدرات الجيش الأمريكي الدفاعية هناك في وجه الصواريخ وغيرها من الأسلحة الإيرانية وقال: “لا أعتقد أن الخطر قد زال، وأعتقد أنه واقعي جدا”.
ولفت ماكينزي إلى أن الولايات المتحدة تظهر القوة الكافية لـ”ردع” إيران دون استفزازها بدون حاجة.
وأكد أن إرسال مجموعة سفن ضاربة بقيادة حاملة الطائرات “أبرهام لينكولن” وأربع قاذفات “بي-52” إلى الخليج، علاوة على نشر بطاريات إضافية من صواريخ “باتريوت” هناك، جاء لإظهار قدرة القوات الأمريكية في المنطقة على الدفاع عن نفسها.
وذكر أنه أعيد نشر طائرات استطلاع كي تتابع عن كثب الوضع في الخليج والعراق، وزيادة عدد الدوريات الجوية في المنطقة.
ياتي هذا التصريح في الوقت الذي كشف قائد عسكري ايراني كبير ٫ عن وقائع تطهر خشية الامريكيين وجذرهم من اية خطوات قد يفسرها الايرانيون انها استفزازية او تحمل دلالات خطر مما يستدعي من القوات الايرانية الرد عليها ٫ وقال قائد الأركان الإيرانية اللواء محمد باقري، إن حاملات الطائرات والسفن التجارية الأمريكية لا تزال مستمرة في تقديم الإيضاحات للحرس الثوري وتجيب على أسئلته أثناء عبورها مضيق هرمز.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

الخارجية النمساوية تخطط لاغلاق مركز سعودي لحوار الاديان في ” فيينا ” لمنع النظام السعودي من تنفيذ حكم الاعدام بالفتى مرتجى قريريص

قالت وزارة الخارجية النمساوية إنها تحضّر لإغلاق مركز إسلامي لحوار الأديان تموله المملكة العربية السعودية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *