أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / سيناتور امريكي صديق للاسرائيليين : للرئىس ترامب الحق في اتباع نهج صارم تجاه ايران

سيناتور امريكي صديق للاسرائيليين : للرئىس ترامب الحق في اتباع نهج صارم تجاه ايران

ايد العضو الجمهوري في مجلس النواب الأمريكي آدم كينزينجر المعروف يصداقته لاسرائيل ٫ النهج التصعيدي للرئيس ترامب تجاه ايران قائلا : إن لدى الرئيس دونالد ترامب الحق في اتباع نهج صارم تجاه الجمهورية الإسلامية.

متوعدا : ان إيران بهزيمة سريعة وفادحة في حال اندلاع حرب بينها والولايات المتحدة.
وحمّل كينزينجر، وهو العضو في لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب في حديث لقناة “فوكس نيوز” الإيرانيين المسؤولية عن استفزاز الولايات المتحدة في مختلف أنحاء الشرق الأوسط، ولاسيما في العراق واليمن،
وذكر تعليقا على تصريحات المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي بشأن استعداد طهران للتعامل مع القوات الأمريكية المنتشرة في المنطقة، أن إيران ستتكبد هزيمة فادحة، وقال: “أما بخصوص المواجهة العسكرية فإن هذا النزاع سيكون أحادي الجانب إلى حد كبير، وستصبح إيران خلال فترة قليلة من الوقت مجرد قطعة من الخبز المحمص”.
وأعرب كينزينجر عن ثقته بأن الحكومة الإيرانية لن تقدم على خرق الخط الأحمر ومواجهة القوات الأمريكية عسكريا، محذرا من مهاجمة فصائل متحالفة مع إيران في المنطقة العسكريين الأمريكيين.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

الخارجية النمساوية تخطط لاغلاق مركز سعودي لحوار الاديان في ” فيينا ” لمنع النظام السعودي من تنفيذ حكم الاعدام بالفتى مرتجى قريريص

قالت وزارة الخارجية النمساوية إنها تحضّر لإغلاق مركز إسلامي لحوار الأديان تموله المملكة العربية السعودية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *