أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / الرئيس برهم صالح يبلغ نظيره التركي اردوغان رفض العراق اي عمل عسكري احادي الجانب يتجاوز حدوده

الرئيس برهم صالح يبلغ نظيره التركي اردوغان رفض العراق اي عمل عسكري احادي الجانب يتجاوز حدوده

أكد الرئيس برهم صالح، خلال لقاء مع الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، رفض العراق أي عمل عسكري أحادي الجانب يتجاوز حدوده، وذلك تزامنا مع استمرار العملية التركية شمالي العراق.

وأفاد المكتب الإعلامي للرئيس برهم صالح، في بيان، بأن صالح وأردوغان ناقشا، خلال المباحثات التي جرت في القصر الجمهوري باسطنبول، “التطورات والأحداث التي شهدتها المنطقة مؤخرا”، مضيفا أنه “تم التأكيد على أهمية التعاون واعتماد الحوار البناء بين جميع الأطراف للتوصل إلى حلول سياسية للأزمات الراهنة والابتعاد عن لغة التهديدات والاستفزاز وبما يحقق الاستقرار الأمني والاقتصادي”.
وأوضح البيان أن “المباحثات تناولت أيضا استعراض العلاقات بين البلدين وضرورة تعزيزها بما يوسع آفاق التعاون المشترك”.
وأكد الرئيس صالح، حسبما نقل مكتبه، “ضرورة حماية السيادة العراقية ورفض أي عمل عسكري أحادي الجانب يتجاوز الحدود العراقية”، مبينا “أن ضمان الأمن المشترك يأتي من خلال التنسيق بين البلدين ودول المنطقة”.
وأعلنت تركيا، في وقت سابق من الثلاثاء، إطلاق عملية عسكرية تستهدف المسلحين في حزب العمال الكردستاني، الذي تحاربه السلطات التركية منذ أكثر من 30 عاما داخل البلاد وخارجها.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

مكتب رئيس الوزراء الاسبق المالكي ينفي تقارير قناتي الحرة والعربية الحدث وجود خطط لتحرك عسكري يطيح بالكاظمي

نفى مكتب رئيس الوزراء الأسبق نوري المالكي ،السبت،الانباء التي روجت لها قناتا الحرة التي تشرف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *