أخبار عاجلة
الرئيسية / افريقيا / اطلاق النار على المتظاهرين امام قيادة الجيش في الخرطوم ومقتل متظاهر وجرح العشرات

اطلاق النار على المتظاهرين امام قيادة الجيش في الخرطوم ومقتل متظاهر وجرح العشرات

قتل شخص على الأقل وأصيب آخرون في مواجهات بمحيط الاعتصام أمام قيادة الجيش في الخرطوم ٫ وقالت مصادر طبية في السودان إن عدد المصابين في المواجهات، يقدر بالعشرات بعضهم في حالة خطيرة.

وكانت قوى إعلان الحرية والتغيير قالت في بيان إن هناك محاولة لفض الاعتصام من “بقايا النظام البائد”.
ونفى المتحدث باسم المجلس العسكري الانتقالي شمس الدين الكباشي أي علاقة للقوات النظامية بالاعتداء الذي استهدف اعتصام القيادة الاثنين، وذلك في تصريحات لموقع الحرة.
وقال الكباشي إن القتيل هو ضابط بالقوات المسلحة مشيرا إلى وقوع إصابات عديدة وسط القوات النظامية والمعتصمين.
وقال المتحدث انهم يعملون الآن مع قوى الحرية والتغيير لتأمين مكان الاعتصام.
وقال تجمع المهنيين السودانيين إن ما يحدث هو “محاولة بائسة” لإجهاض ما تحقق من تقدم لتسليم السلطة إلى حكومة مدنية.
واتهم المجلس العسكري في بيان “جهات تتربص بالثورة” بدخول الاعتصام وتصعيد الأحداث من خلال إطلاق النار والتحرش بالمواطنين والقوات المسلحة المكلفة حمايتهم.
وتأتي هذه التطورات بينما يواصل آلاف السودانيين الاعتصام أمام مقر القيادة العاصمة رغم الحرارة المرتفعة والصوم مطالبين بالتعجيل بتسلم السلطة للمدنيين.
وقبل ساعات من إطلاق النار في محيط الاعتصام، تدخلت قوات الأمن السودانية لتفريق محتجين في منطقة الخرطوم بحري، وأزالت حواجز أقيمت على طريق يؤدي إلى جسر الملك نمر، وهو شريان رئيسي لحركة السير بالعاصمة السودانية.
وقالت وكالة رويترز إن الشرطة المدعومة بقوات الرد السريع فككت المتاريس التي أقامها المحتجون عند مدخل الجسر، مما أدى إلى اختناقات مرورية.
من جهتها، قالت وكالة الأناضول للأنباء إن الشرطة السودانية أطلقت قنابل الغاز على محتجين أضرموا النار في إطارات السيارات في أحياء مدينة بحري احتجاجا على انقطاع الكهرباء والمياه.
وكانت الشرطة السودانية تدخلت أيضا الأحد لتفريق وقفة احتجاجية نظمها وسط الخرطوم عاملون في الشركة السودانية لتوزيع الكهرباء.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

رئيس لجنة الامن القومي في مجلس الشورى الاسلامي : النظام السعودي يعمل على جر المنطقة الى الفوضى العارمة

اتهم حشمت الله فلاحت بيشه رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإيراني …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *