أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / الامارات تتراجع عن نفيها .. وتؤكد اصابة اربع سفن تجارية باضرار في اعمال تخريب في المياه الاقليمية قبالة ميناء الفجيرة

الامارات تتراجع عن نفيها .. وتؤكد اصابة اربع سفن تجارية باضرار في اعمال تخريب في المياه الاقليمية قبالة ميناء الفجيرة

بعدما كانت قد نفت بشكل رسمي وقوع اية هجمات على سفن ناقلة للنفط واشتعال النيران فيها ٫ عادت وزارة الخارجية الاماراتية لتتراجع عن النفي ولتؤكد ٫ تعرض 4 سفن من جنسيات مختلفة لعمليات “تخريبية” ضمن مياهها الاقتصادية في خليج عٌمان بالقرب من ميناء الفجيرة، صباح الأحد.

وأكدت وزارة الخارجية الاماراتية: ” أن أربع سفن شحن تجارية مدنية من عدة جنسيات تعرضت صباح اليوم لعمليات تخريبية بالقرب من المياه الإقليمية للدولة في خليج عمان، باتجاه الساحل الشرقي بالقرب من إمارة الفجيرة وبالقرب من المياه الإقليمية وفي المياه الاقتصادية لدولة الامارات”.
وتابعت الخارجية الإماراتية بيانها قائلة إن “الجهات المعنية بالدولة قامت باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة، وجاري التحقيق حول ظروف الحادث بالتعاون مع الجهات المحلية والدولية، وستقوم الجهات المعنية بالتحقيق برفع النتائج حين الانتهاء من إجراءاتها”.
وزعمت الخارجية الاماراتية : أن العمليات لم تسفر عن أضرار بشرية أو إصابات وأشارت إلى عدم تسرب مواد ضارة أو وقود من السفن المستهدفة.
ودعا النظام الاماراتي في بيان الخارجية الاماراتية ٫ المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته ومنع بعض الأطراف من المساس بسلامة وأمن حركة الملاحة البحرية، محذرة من خطر الأعمال التخريبية على السفن التجارية وسلامة طواقمها.
ومنذ صباح الاحد الماضي فرضت السلطات الامارتية حظرا كاملا على مواقع التواصل الاجتماعي تويتر والفيسبوك والواتس اب والانستغرام في امارة الفجيرة ن بهدف التكتم على حادثة التفجيرات التي استهدفت ناقلات النفط قبالة ميناء الفجيرة ٫ ومنع انتشار الخبر ولكن وسائل اعلام اوروبية وعربية ومنها راديو اوستن الاوروبي بثت تفاصيل الخبر بشكل دقيق مما دفع بالمسؤولين الاماراتيين الى التراجع عن النفي والاقرار بوقوع التفجيرات في ناقلات النفط وبينها ناقلتا نفط سعوديتان .
وكان راديو اوستن الاوروبي قد اكد في تقرير له ظهر يوم الاحد ٫ وقوع اتفجارات واشتعال النيران في اكثر من سبع سفن ناقلة للنفط ٫ واورد تقرير راديو اوستن الاوروبي نقلا عن مصادر اوروبية اسماء بعض السفن الناقلة للنفط والتي استهدفتها الانفجارات واشتعلت النيران فيها وهي : ناقلة النفط “المجد” تحمل الرقم 9773800 ٫ وناقلة النفط “المرزوق” تحمل الرقم 9165762 ٫ وناقلة النفط “الماريج” تحمل الرقم 9394741٫ وناقلة النفط “الاميجال” تحمل الرقم 91477674 ٫ وناقلة النفط “خمسا١٠” تحمل الرقم 94320704 .
و في هذا السياق نقل تقرير راديو اوستن الاوروبي عن شركات التامين العالمية ٫ ومنها شركة لويدز (المؤسسة العالمية المتخصصة في التأمين وإعادة التأمين) والتي تغطي شركة موانئ دبي العالمية أنها تشعر بقلق كبير بعد ورود أنباء عن وقوع انفجارات في عدد من ناقلات النفط في ميناء الفجيرة الاماراتي.
والجدير بالذكر ان ميناء الفجيرة اصبح احد اهم منافذ تصدير النفط الاماراتي والذي يؤمن للاماراتيين تصدير كميات من نفطهم عبره متجاوزين مضيق هرمز الذي تهدد ايران باغلاقة اذا سعت الولايات المتحدة لتصفير صادراتها النفطية . وقد تم بناء خط الانابيب المعروف باسم ” خط أنابيب حبشان ” بتكلفة قدرها 3.3 مليارات دولار وتم تدشينه في 30 يونيو 2012 ويبلغ طوله 380 كيلومتراً ويقع في الأراضي الإماراتية بالكامل ويبدأ من حقل حبشان النفطي في إمارة أبوظبي ويصل إلى ميناء الفجيرة ويشتمل هذا الخط على محطات ضخ ومخزن رئيسي للنفط سعته 8 ملايين برميل (يمكن أن يصل إلى 12 مليون برميل) ويمكن لهذا الخط نقل 1.5 إلى 1.8 مليون برميل من النفط يومياً وهذا يشكّل ثلاثة أرباع صادرات النفط الإماراتي يومياً و10 بالمئة من النفط الذي يعبر مضيق هرمز إلى الأسواق الدولية يومياً وإضافة إلى أنبوب نقل النفط فإن ميناء الفجيرة يمتاز أيضاً بأنه محطة رئيسية لتزويد السفن التجارية بالوقود والمعروف أن هناك 12 ألف سفينة تعبر إلى الخليج الفارسي في كل عام.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

منظمات حقوقية عالمية توثق شهادات شهود عيان لعمليات الاعتداء على السجناء فس سجن جو البحريني وتغييب مكان عدد منهم

اتفقت كل من منظمة أمريكيون من أجل الديمقراطية وحقوق الانسان في البحرين (ADHRB) ومعهد البحرين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *