أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / السعودية / فيديو صادم يكشف اقدام نظام ال سعود الوهابي على احراق مئات المصاحف الشريفة في جريمة انتهاك لحرمة القران الكريم

فيديو صادم يكشف اقدام نظام ال سعود الوهابي على احراق مئات المصاحف الشريفة في جريمة انتهاك لحرمة القران الكريم

نشرت مواقع التواصل الاجتماعي للسعوديين ٫ فيديو صادما ٫ظهر وجود محرقة في حي النرجس في الرياض مخصّصة لحرق مئات المصاحف الشريفة في انتهاك لحرمة القران الكريم .

الفيديو الصادم والمنافي لكلّ الأعراف الدينية يُثبت مرة جديدة أن النظام السعودي الوهابي لا يكترث لأيّة حرمات، ولا يحترم القران الكريم ، ويفعل في الخفاء ما يفعله بعض المتطرفين في الغرب عندما يقدمون علانية على النيل من المصحف الشريف وحرقه أمام الملايين.
ومن بين التعليقات التي شارك بها المواطنون في بلاد الحرمين على جريمة النظام السعودي بحرق القران الكريم نقرا هذه التعليقات :
” هذا هو إسلام محمد بن سلمان ومن لفّ لفيفه من علماء ومشايخ الوهابية الذين لا يُحرّكون ساكنًا إلّا بأمر وليّ العهد، حتى لو كان ذلك على حساب الدين، بل يُسارعون الى إطلاق الفتاوى التي تُشرّع إقامة العلاقات مع الاسرائيليين واليهود.
وقال اخر : ” ماهو الفرق بين القس الامريكي المتطرف الذي حرق القران الكريم وولي العهد محمد بن سلمان ” ، قال اخر : ” ان هذه الجريمة تكشف هوية النظام الذي بات ينفذ رغبات الصليبيين واليهود ويتجرا علي المقدسات الاسلامية “.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

الجهاد الإسلامي: مؤتمر البحرين تطبيع عربي رسمي مع إسرائيل

اعتبرت حركة “الجهاد الإسلامي” الفلسطينية استضافة البحرين مؤتمر “السلام من أجل الازدهار” في إطار “صفقة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *