أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / الكيان الاسرائيلي / الارهاب الصهيوني / الامين العام لحركة الجهاد الاسلامي زياد النخالة : اسرائيل قد تشن الحرب على قطاع غزة الصيف المقبل

الامين العام لحركة الجهاد الاسلامي زياد النخالة : اسرائيل قد تشن الحرب على قطاع غزة الصيف المقبل

قال الأمين العام لحركة “الجهاد الإسلامي” الفلسطينية، زياد النخالة، الثلاثاء، “لو استمرت المعركة الأخيرة في غزة كان سيفصلنا عن قصف تل أبيب ساعات قليلة”. متوقعا ان تشن إسرائيل حربا على قطاع غزة الصيف المقبل.

وحذر من أن هناك مساعي تُبذل “لمحاولة تجريد قطاع غزة من سلاح المقاومة”، وتطبيق ما يسمى إعلاميا “صفقة القرن” الأمیركية للتسوية بين الفلسطينيين والإسرائيليين.
وقال النخالة، في لقاء له عبر قناة “الميادين”، ، إن “الجهود التي تبذل الآن هي محاولة لاحتواء قطاع غزة لتجريده من سلاح المقاومة، وتطبيق صفقة القرن، ونحن كمقاومة في غزة سنخوض أي حرب تواجهنا بكل جدارة وجاهزية واستعداد”.
و”صفقة القرن” هي خطة تعتزم الولايات المتحدة الأمیرکية الكشف عنها في حزيران/ يونيو المقبل.
ويتردد أن تلك الخطة تقوم على إجبار الفلسطينيين، بمساعدة دول عربية، على تقديم تنازلات مجحفة لصالح إسرائيل، بينها وضع مدينة القدس المحتلة وحق عودة اللاجئين.
وأضاف النخالة: “الرئيس (الفلسطيني) محمود عباس وجه رسالة عربية مضمونها تجريد غزة من السلاح، واعتبار المقاومة مليشيا”، حسب قوله، وهي اتهامات سبق أن نفاها عباس، وحمل عباس “حماس” مسؤولية تدهور الأوضاع في غزة.
وتابع النخالة : “في إطار سحب سلاح المقاومة، أتوقع اندلاع حرب مع إسرائيل خلال الصيف المقبل”.
وعن التصعيد الإسرائيلي الأخير في قطاع غزة، قال النخالة: “الاحتلال (الجيش الإسرائيلي) استهدف المدنيين في غزة للضغط على المقاومة”.

وأردف: “يوجد اتفاقات ضمنية بين قوى المقاومة الفلسطينية بالرد على أي اعتداءات للاحتلال فورًا”.
وقال زياد النخالة “كنا مع حماس في القاهرة، وأخذنا قرارا مشتركا لتفعيل غرفة العمليات المشتركة للرد على الاحتلال الإسرائيلي”.
وتابع: “التزام إسرائيل بالتفاهمات أدى لموافقتنا على وقف إطلاق النار”.
وشهد قطاع غزة منذ صباح السبت وحتّى فجر الاثنين، تصعيدا عسكريا، حيث شن الجيش الإسرائيلي غارات جوية ومدفعية عنيفة على أهداف متفرقة في القطاع، فيما أطلقت الفصائل بغزة صواريخ باتجاه جنوبي إسرائيل.
وأسفرت الغارات الإسرائيلية عن استشهاد 27 فلسطينيا (بينهم 4 سيدات، و2 أجنة، ورضيعتان وطفل)، وإصابة 154 مواطنا، بحسب وزارة الصحة.
وعلى الجانب الآخر، قُتل 4 إسرائيليين، وأصيب 130 على الأقل معظمهم بالصدمة، جراء الصواريخ الفلسطينية التي أطلقت من قطاع غزة، بحسب الإعلام العبري.
وفجر الاثنين، أعلنت قناة “الأقصى” الفضائية (تابعة لحماس) توصل الفصائل الفلسطينية بغزة وإسرائيل إلى اتفاق وقف إطلاق نار برعاية مصرية وأممية، أنهى يومين من التصعيد الإسرائيلي.
.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

الجهاد الإسلامي: مؤتمر البحرين تطبيع عربي رسمي مع إسرائيل

اعتبرت حركة “الجهاد الإسلامي” الفلسطينية استضافة البحرين مؤتمر “السلام من أجل الازدهار” في إطار “صفقة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *