أخبار عاجلة
الرئيسية / الولايات المتحدة / ادارة ترامب / قائد الثورة الاسلامية بعض قادة الدول الاسلامية بدلا من ان يكونوا ” اشداء على الكفار” اصبحوا ” عبيدا لامريكا والصهيونية

قائد الثورة الاسلامية بعض قادة الدول الاسلامية بدلا من ان يكونوا ” اشداء على الكفار” اصبحوا ” عبيدا لامريكا والصهيونية

أكد قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي خامنئي، اليوم الاثنين، ان ما يقوم به الاعداء اليوم ضد ايران، انما هو الانفاس الاخيرة لعدائهم ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية، وكلما تشددوا ضدنا كلما زادت ارادتنا صلابة ٬ منوها بالقول: للاسف بعض قادة الدول الاسلامية لا يعملون بالتعاليم القرانية وبدلا من ان يكونوا “اَشِدّاءُ عَلی الكُفّار”، أصبحوا عبيدا لامریكا والصهاینة وبدلا من ان يكونوا “رحماءُ بَینَهُم” أصبحوا يثيرون الخلافات والحروب كالحرب في سوريا واليمن والمجازر ضد المسلمين.

جاد ذلك في حديث لقائد الثورة الاسلامية لدى استقباله الاساتذة والقراء وحفاظ القران الكريم المشاركين في الدورة الـ36 للمسابقات الدولية للقرآن الكريم، وشدد آية الله خامنئي علي ان القرآن هو كتاب السعادة في الدنيا والآخرة، بشرط ان نعمل بالقرآن ونتمسك به، فالعديد من مشكلات الامة الاسلامية والبشرية ومآزقهما هي بسبب عدم العمل بتعاليم القرآن، مضيفا : في الجمهورية الاسلامية هنالك اليوم وبلطف الله، إقبال شعبي واسع وخاصة من قبل الشباب على المعارف القرآنية والتمسك بتعاليمه بشكل متزايد يوما بعد يوم، وهذا التمسك بالقرآن سيكون هو السبب في سعادتنا وقوتنا وعزة النظام الاسلامي.
وقال آية الله خامنئي : ان تلاوة القرآن والانس به، انما هي مقدمة لفهم القرآن ومعرفته، وكذلك ترسيخ المعنويات في قلب الانسان وذهنه، مضيفا ان الكثير من الانحرافات وحالات الفهم الخاطئ والخيانات وحالات العداء والاستسلام للطواغيت، هي بسبب الابتعاد عن القرآن، والمعنويات المنبثقة منه.
واكد قائد الثورة الاسلامية ان العمل بالقرآن يمهد للعزة والرفاهية والتطور والقوة والانسجام والحياة الطيبة في الدنيا ويضمن السعادة في الآخرة ، مشيرا الى ان العمل بالقرآن يتطلب ذكر الله وتقواه، وأشار الى ان الشهداء هم افراد كانوا على اعلى مستويات التقوى، وقال: ان الشهداء علموا الشعب الايراني الكثير من الدروس، وأبرز نماذجها، هذه الظاهرة الفريدة المتمثلة بالنهضة العظيمة للشعب لمساعدة المناطق المنكوبة بالسيول.
ووصف آية الله خامنئي نهضة الاغاثة والمساعدات الشعبية الى المناطق المنكوبة بالسيول في محافظات كلستان ومازندران وايلام ولرستان وخوزستان، بأنها تشبه نهضة الشباب للدفاع والتضحية من اجل الوطن ابان حقبة الدفاع المقدس (الحرب المفروضة التي فرضها نظام صدام بدعم غربي اميركي على ايران من 1980 الى 1988).
واعتبر قائد الثورة الاسلامية هذه الروح بأنها ثمرة للتعاليم والدروس القرآنية، وأشار الى العداء ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية، واكد: رغم ان حالات العداء وحجمها وشدتها تبدو أكثر من السابق، ولكن هذه الممارسات والمؤامرات، انما هي الانفاس الاخيرة لعداء الاعداء ضد الجمهورية الاسلامية.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

فلاديمير زيلينسكي مرشح الرئاسة في اوكرانيا يعلن تلقيه التهنئة بالفوز من الرئيس السابق وواشنطن تسارع الى تقديم التهنئة له

أعلن المرشح للانتخابات الرئاسية الأوكرانية، فلاديمير زيلينسكي زعيم ” حزب خادم الشعب “، أن منافسه، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *