أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / الشرطة البريطانية تعتقل ” اسانج ” مؤسس موقع ” ويكليكس ” في “سجن بلمارش ” الرهيب

الشرطة البريطانية تعتقل ” اسانج ” مؤسس موقع ” ويكليكس ” في “سجن بلمارش ” الرهيب

يقبع مؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج في سجن بلمارش البريطاني الشهير بنظامه الأمني الصارم وحراسته المشددة، حيث تستخدم السلطات البريطانية هذا السجن لعزل المشبوهين بالإرهاب.

وقالت وكالة بلومبرغ، إن هذا السجن كان معروفا سابقا باسم غوانتانامو البريطاني، وفيه قبع في أوقات مختلفة 4 متهمين بالإعداد لهجوم إرهابي على وسائل النقل في لندن، إضافة إلى أبي قتادة الذي كان الذراع اليمنى لزعيم تنظيم القاعدة الإرهابي أسامة بن لادن.
وأشارت الوكالة إلى أن غالبية نزلاء السجن المذكور من المتهمين غير الخطيرين.

وأضافت الوكالة أنه لا يسمح لنزلاء السجن المذكور بالخروج من الزنزانة إلا لفترة قصيرة جدا وللبعض لأقل من ساعتين في الأسبوع، ولذلك فإن أسانج يقبع على الأرجح في ظروف أشد، لأنه مسجون في قسم النظام المشدد، الذي لا يحق لنزلائه زيارة مكتبة السجن وقاعة الرياضة.
من جهته، رفض فريق الدفاع عن أسانج وممثلو وزارة العدل والنيابة العامة التعليق على هذه المعلومات.
واعتقلت الشرطة البريطانية أسانج داخل السفارة الإكوادورية في لندن مؤخرا بعد سحب الإكوادور اللجوء السياسي الذي منحته له عام 2012 حيث أمضى هناك 7 سنوات.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

ما هي الاسباب التي حققت لايران هذا الانتصار السياسي والمقاومة بوجه العقوبات الاقتصادية والتهديد العسكري الامريكي

نشرت صحيفة “الراي” الكويتية مقالا للكاتب ايليا ج. مغناير شرح فيه الاسباب التي تسمح لإيران …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *