أخبار عاجلة
الرئيسية / الولايات المتحدة / ادارة ترامب / السيد نصر الله : قرار الشيطان الاكبر ضد حرس الثورة الاسلامية دليل على أن حرس الثورة قوي وليس ضعيفاً

السيد نصر الله : قرار الشيطان الاكبر ضد حرس الثورة الاسلامية دليل على أن حرس الثورة قوي وليس ضعيفاً

اكد الأمين العام لحزب الله ٫ السيد حسن نصر الله، إن الإدارة الأمريكية إدارة إرهابية عقلية وثقافة وممارسة ٫مؤكدا وقوف حزب الله إلى جانب الحرس الثوري في إيران، مشيرا إلى أن القرار هو ردة فعل على الهزيمة والخيبة.

وأضاف حسن نصر الله في خطابه بمناسبة “يوم الجريح”: “أن الولايات المتحدة التي تذل أمة بكاملها تضم مليار ونصف مليار من النسمة ، تأتي لتصنف المدافعين عن الأوطان والكرامات والأمن والاستقرار والمستقبل، بأنهم إرهابيون فهذه قمة الوقاحة والحماقة”.
وشدد السيد نصر الله على أن أمريكا هي أصل الإرهاب وتأتي لتصنف المدافعين عن الأعراض والأراضي والاستقرار والأمن والمستقبل بأنهم إرهابيون، معتبراً أنه عندما تضع أميركا الحرس الثوري على لائحة الإرهاب فهذا دليل على أنه قوي وليس ضعيفاً وهذه خطوة طبيعية من قبل الشيطان الأكبر.
وأشار السيد نصر الله إلى أن خطوة ترامب رد فعل أميركي على الهزيمة والخيبة حيث كانت هناك أمال عريضة لدى الأميركيين في المنطقة من خلال دعم انظمة وجماعات إرهابية لصياغة شرق أوسط جديد ولكن شعوبنا وبعض الجيوش وحركات المقاومة وقفت في وجه هذا المشروع وهزمته.
وشدد السيد نصر الله على أن للحرس الثوري فضلا كبيرا في الدفاع عن شعوب المنطقة وقدم عدداً كبيراً من الشهداء والجرحى من أجل شعوب منطقتنا، مبيّناً أنه في موقع مركزي ومتقدم والأهم والأشد تأثيراً ويتصل بكل الساحات ويقدم لها الدعم والمساندة.
ولفت الأمين العام لحزب الله إلى أننا نكتفي حتى الان بالإدانة والاستنكار والتنديد والصبر وإدارة الوضع امام لوائح الإرهاب والعقوبات، منبّهاً إلى أن صبرنا لا يعني أننا لا نملك اوراق قوة اساسية في كل محور المقاومة لكن حتى الان لم نقم برد فعل.
وأوضح السيد نصر الله “أننا حتى الان نتعاطى على ان ما يقوم به الأميركي هو رد فعل على خيباته في مقابل انتصاراتنا لكن هذه ليست سياسة ثابتة ودائمة”، سائلاً: “هناك خطوات واعمال اذا قام بها الاميركي من يضمن أنه لن يكون هناك رد من قبل محور المقاومة؟”.
وأكد السيد نصر الله على أنه من حقنا ان نواجه كل اولئك الذين يمكن أن يهددوا شعوبنا او بلداننا او مقاومتنا وأهلنا، مبيّناً أن خياراتنا مفتوحة ولكن بكل عقل بارد وعندما يحتاج الاجراء الى رد فعل مناسب سيكون هذا الرد حاضرا حتماً.
ولفت السد حسن نصر الله إلى أن الميدان ليس خالياً وهذا هو ماضينا وتاريخنا وحاضرنا وواقعنا ومقاومتنا وتضحياتنا كلها تؤيد هذا الموقف.
وأعرب السيد نصر الله عن تضامنه ووقوفه الى جانب اخواننا من الشعب الايراني الشريف في ظل الإعصار الذي يضرب مناطق ايرانية، قائلاً إن ترامب هذا الذي يتحدث عن الإنسانية يمنع المساعدات عن الإيرانيين الذين يعانون من الإعصار.
فيما خصّ الحرب على اليمن،اكد امين عام حزب الله أن 4 سنوات مضت عليها ولا أحد يرى ذلك وهناك جيوش تحارب شعبا أعزل ومظلوما لا يزال صامداً ويزداد قوة، لافتاً إلى أن هذا العدوان على اليمن هو عدوان أمريكي سعودي بريطاني “إسرائيلي”.
واعتبر السيد نصر الله أنه لو انتصر محمد بن سلمان في اليمن كان سيقدم على أنه القائد التاريخي العظيم وكان النصر سيقدم بشكل مضلل، مشدداً على أن أول من كان سيدفع ثمن انتصار ابن سلمان في اليمن لو حصل ذلك هو القضية الفلسطينية وكان سيقال للفلسطينيين عليكم ان تكونوا في خياراتنا.
واضاف : إن هناك اصراراً امريكياً من قبل ترامب شخصياً على مواصلة الحرب على اليمن، معتبراً أن صمود الشعب اليمني يحمي القضية الفلسطينية وفلسطين وكل ارض عربية ما زالت تحت الاحتلال، سائلاً: “ماذا كان سيحل بدول الخليج وقياداتها امام السعودية لو دخلت الى اليمن؟”.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

مسؤول الشاباك الاسرائيلي : لابد ان تدفع حكومة نتيناهو ” الثمن ” لاستعادة الجنود الاسرى الاسرائيليين من قبض حماس

اكد رئيس جهاز الأمن العام ” الشاباك” ٫ ” يعكوب بيري ” ان حكومة الاحتلال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *