أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / الملتقى التجاري العراقي الايراني بمشاركة عادل عبد المهدي وجهانغيري : اتفاق على تطوير افاق التعاون بين البلدين

الملتقى التجاري العراقي الايراني بمشاركة عادل عبد المهدي وجهانغيري : اتفاق على تطوير افاق التعاون بين البلدين

شدد رئيس الوزراء عادل عبد المهدي ونائب رئيس الجمهوري الايراني جهانغيري ٫ على أهمية التوسعة في التعاون بين العراق والجمهورية الاسلامية الايرانية مؤكدين على أن ذلك يصب في مصلحة استقرار وأمن المنطقة.

وفي كلمته خلال الملتقى التجاري الإيراني العراقي ٫ قال رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي: “أواسي الشعب الإيراني العزيز والنبيل بحوادث الفيضانات التي تسببت بالكثير من الضحايا.”
وأشار إلى أن زيارة الرئيس الإيراني إلى العراق كانت زيارة مفصلية وتاريخية وحققت أموراً كثيرة وأزالت الخوف والتردد والبطء في الإجراءات.
وبشأن زيارته إلى إيران قال عادل عبد المهدي “حضرنا بوفد كبير لنؤكد الرغبة في إزالة كل علامات الخوف والإعاقة بين إيران والعراق.”
وخلص إلى القول: منذ عقود طويلة لم نر هذه الحركة والنشاط بين إيران والعراق.
وفي جانب آخر من كلمته حذر عبد المهدي من أن: الأنظمة الموجودة في العراق مازالت تعمل بآليات نهايات القرن الماضي وهذا أمر غير مريح رغم التقدم ٫ وقال إن “البنى التحتية دمرت بالكامل في العراق وإيران إبان الحرب، وكلا البلدين عاشا الحصار والعقوبات.”
من جانبه لفت نائب رئيس الجمهورية الايراني إسحاق جهانغيري إلى أن كري نهر أروند حسب الاتفاقية بين إيران والعراق يصب في مصلحة البلدين ٬ وأشار إلى أن التعاون بين إيران والعراق يصب في مصلحة استقرار وأمن المنطقة.
واوضح جهانغيري أن المدن الحدودية في البلدين من أهم مجالات رفع التعاون بين إيران والعراق، قال: “سنرفع من مستوى التعاون الثنائي بين إيران والعراق وسنربط سكك الحديد بين البلدين.”

وعلى صعيد متصل ٫ بحث وزير المالية ‘فؤاد حسن’ ورئيس البنك المركزي الإيراني ‘عبد الناصر همتي’ في آليات زيادة حجم التبادل التجاري والتوازن في عملية التصدير والاستيراد بين البلدين، وسبل تسديد الديون المستحقة على ذمة العراق تجاه الجمهورية الاسلامية الإيرانية.
وأعرب الوزير فؤاد حسين عن ارتياحه للعلاقات المتنامية التجارية والسياسية القائمة بين إيران والعراق.
ونوّه فؤاد حسن إلى أن التوازن في مجال التجارة الخارجية يخدم المصالح الثنائية؛ داعيا إلى البحث عن آليات جديدة لتنمية العلاقات التجارية بين البلدين.
وأشار رئيس البنك المركزي الإيراني في هذا اللقاء إلى اهم اهداف المباحثات مع الجانب العراقي، بما فيها متابعة القضايا المالية والنقدية وتطوير العلاقات الاقتصادية والسياسية بين طهران وبغداد؛ لافتا إلى أن حجم التبادل التجاري بين البلدين يبلغ المستوي المطلوب حاليا.
وأكد همتي أنه يمكن من خلال توظيف الظروف المتاحة والطاقات الجديدة، إيجاد توازن في حجم التصدير والاستيراد بين العراق وإيران.
كما تطرّق إلى العقبات التي تعيق نشاطات فروع البنوك الإيرانية في العراق، قائلا إن التبادل المصرفي بين البلدين يتم حاليا على أساس عملة الدينار العراقي؛ ومؤكدا على أن هذا الأمر يشكل رمزا لنمو التعاون المصرفي مع العراق.
ودعا همتي إلى إزالة العراقيل وتيسير النشاطات المصرفية بين طهران وبغداد.
وفي مجال التعاون النفطي بين البلدين ٫ أكد وزير النفط الإيراني بيجن زنكنه، التوصل مع العراق إلى مفاوضات حول التطوير المشترك لحقلين نفطيين في منطقتي نفت شهر وخرمشهر ٬ مشيرا الى إن مستحقات إيران من تصدير الغاز إلى العراق، تبلغ حوالي مليار دولار.
وأضاف الوزير أنه من المقرر ان يتابع البنك المركزي الحصول على مستحقات تصدير الغاز من العراق.
وأبلغ زنكنه الصحفيين عن محادثاته مع وزير النفط العراقي ثامر الغضبان، وقال: إن نائب رئيس الوزراء ووزير النفط العراقي ثامر غضبان والوفد المرافق له، تفقدا اليوم شركة صناعة الطاقة الإيرانية للتصميم والهندسة وتعرفوا على قدرات الشركات الإيرانية.
وتابع: يمكن للشركات الإيرانية المشاركة في تنفيذ المشاريع في العراق.
وأضاف زنكنه أنه من المقرر أن تدخل شركة عراقية مماثلة إلى إيران وتجري محادثات حول كيفية التعاون ونقل الخبرة مع إيران.
وصرح وزير النفط زنكنه بإن الشركات الإيرانية لديها إمكانات كبيرة في صناعات النفط والغاز والبتروكيماويات التي يمكن أن تتعاون مع العراق.
وأعلن زنكنه بأن: العراق بلد نامي حيث توجد العديد من المشاريع النفطية الجارية، وعلى هذا الأساس هناك شراكة واسعة النطاق.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

ازدياد الهجمات ضد الارتال العسكرية التي تنقل دعما لوجستيا للقوات الامريكية في مناطق صلاح الدين وجنوب وشمالي بغداد وبابل

أعلنت خلية الإعلام الأمني تعرض رتل ينقل معدات لقوات التحالف الاميركي لتفجير بعبوة ناسفة جنوبي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *