أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / مقتل عشرين عنصراً من “داعش ” في غارات للجيش السوري في محافظة الرقة واستطلاع بريطاني يؤكد ان ثلثي السوريين يعتقدون ان الرئس الاسد افضل من يمثل مصالحهم

مقتل عشرين عنصراً من “داعش ” في غارات للجيش السوري في محافظة الرقة واستطلاع بريطاني يؤكد ان ثلثي السوريين يعتقدون ان الرئس الاسد افضل من يمثل مصالحهم

قتل عشرون عنصرا من “الدولة الاسلامية” في غارات نفذتها طائرات حربية تابعة للجيش السوري صباح اليوم الاربعاء في محافظة الرقة في شمال سوريا، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان.

وقال المرصد السوري “لقي ما لا يقل عن عشرين عنصرا من الدولة الإسلامية مصرعهم وأصيب آخرون بجروح في غارات نفذتها طائرات حربية صباح اليوم، على مقر تدريب لمقاتلي الدولة الاسلامية” .
من جهة أخرى، أظهر استطلاع للرأي نشرت مجموعة بريطانية نتائجه، الأربعاء ، ان %4 فقط من السوريين يعتقدون ان تنظيم ” الدولة الإسلامية” داعش الوهابي، الذي يسيطر على مساحات كبيرة في سورية والعراق يمثل مصالحهم.
وكشف الاستطلاع الذي أجرته اوبنيون ريسيرش بيزنيس من خلال لقاءات شخصية مع 1014 بالغاً ، ان واحداً من كل ثلاثة سوريين يعتقد أن الرئيس السوري بشار الأسد وحكومته أفضل من يمثل مصالح السوريين.
وقال جوني هيلد مدير اوبنيون ريسيرش بيزنيس ” يعطي (الاستطلاع) نظرة عميقة فريدة للرأي العام في سورية… لا يعتقدون ان الجماعات المتطرفة أفضل من يمثل مصالحهم”.
وغطى الاستطلاع 12 من 14 محافظة سورية في مناطق تخضع للحكومة وجماعات معارضة مختلفة ما في ذلك الرقة معقل “الدولة الإسلامية” التي كانت تعرف سابقاً باسم تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام.
ولم يشمل الاستطلاع دير الزور الخاضعة لسيطرة مقاتلي الدولة الإسلامية والقنيطرة، التي تخضع أجزاء منها لسيطرة القوات الحكومية وأجزاء أخرى تحت سيطرة مقاتلي المعارضة.
وتسيطر قوات الأسد على العاصمة دمشق ومناطق استراتيجية على الساحل.
وقال هيلد إن فرقاً من المواطنين السوريين استطلعت آراء الناس، مضيفاً ان الاستطلاع لم يجر بتكليف من جهة خاصة بل هو مبادرة داخلية نظرا لندرة أبحاث الرأي العام في سورية. وتتخصص اوبنيون ريسيرش بيزنيس في استطلاعات الرأي في مناطق الصراع، وعملت من قبل مع حكومتي بريطانيا والولايات المتحدة ومع الأمم المتحدة.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

بايدن: أنا صهيوني.. والسعودية أبدت استعدادها الاعتراف بـ’إسرائيل’

قال الرئيس الأميركي، جو بايدن، إنه يعتبر نفسه “صهيونياً”، زاعماً في الوقت نفسه أنه “قدّم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *