أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / موسكو : مصير الرئيس بشار الاسد امست صفحة مطوية وليس موضوعا للتفاوض

موسكو : مصير الرئيس بشار الاسد امست صفحة مطوية وليس موضوعا للتفاوض

أكدت الخارجية الروسية أن مصير الرئيس السوري، بشار الأسد، لا تجري مناقشته في المفاوضات الخاصة بتسوية الأزمة في سوريا، معتبرة أن هذه القضية صفحة مطوية.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، تعليقا على هذا الموضوع، في حديث لإذاعة “صدى موسكو” الروسية: “لا، هذا الأمر ليس موضوعا للتفاوض، ومسألة رحيل الأسد باب مغلق بل سبق وطوى الجميع هذه الصفحة”.
وأضافت زاخاروفا: “إنه رئيس فعلي لدولة ذات سيادة. والشعب السوري هو الذي يجب أن يقرر من سيدير بلاده وكيف ينبغي العمل على وضع الدستور الجديد من أجل ذلك”.
وتعمل روسيا وتركيا وإيران مع الحكومة السورية والمعارضة والأمم المتحدة، وفقا لنتائج مؤتمر الحوار الوطني السوري المنعقد يوم 31 يناير 2018، على تشكيل اللجنة الدستورية التي من شأنها وضع دستور جديد لسوريا في خطوة تعتبر أنها ستطلق عملية سياسية كاملة في البلاد لإنهاء الأزمة التي تمر بها منذ 8 سنوات.
ومع بداية الأزمة السورية اتخذت عدة دول بينها الولايات المتحدة وتركيا وفرنسا وبريطانيا موقفا مناهضا بشدة للسلطات في دمشق وخاصة الأسد، الذي تقول إنه يقف وراء مقتل مئات الآلاف من السوريين وتورط في ارتكاب جرائم حرب، وقدمت في هذا السياق مساعدة عسكرية ومالية للمعارضة المسلحة في البلاد.
لكن بعد تمكن القوات الحكومية في سوريا من بسط السيطرة على أكثر من 90 بالمئة من أراضي البلاد وانطلاق عمل منصة أستانا لتسوية النزاع تراجعت هذه الدول عن الالتزام بمبدأ ضرورة رحيل الأسد كشرط ضروري لإطلاق الحل السياسي، رغم أن بعض قوى المعارضة تواصل الإصرار على هذا الأمر.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

الرئيس اردوغان : نواصل جهودنا مع السلطات العراقية لضمان العثور على منفذي قتل الدبلوماسي التركي في اربيل

أعرب الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، في أول تعليق منه على الهجوم على دبلوماسيين أتراك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *