أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / وزارة الخارجية الروسية ترد على ترامب : الجولان ارض سورية احتلها اسرائيل
سوريون يلوحون باعلام بلادهم لاهاليهم في الجولان المحتل

وزارة الخارجية الروسية ترد على ترامب : الجولان ارض سورية احتلها اسرائيل

ادانت وزارة الخارجية الروسية دعوة ترامب للاعتراف بسيادة الاحتلال الاسرائيلي على الجولان السوري المحتل٫ مؤكدة أن موقف روسيا من مرتفعات الجولان لا يزال ثابتا، وتعتبرها أرضا سورية احتلها الكيان الصهيوني.

وجاء في بيان صدر عن الوزارة، اليوم الجمعة: “أن موقف روسيا من هذه المسألة لا يزال ثابتا. وبلا شك تعد مرتفعات الجولان أرضا سورية احتلتها “إسرائيل” أثناء حرب عام 1967 وضمتها بعد 14 عاما”.
وأشارت وزارة الخارجية الروسية في بيانها إلى اهتمام روسيا بالحفاظ على الهدوء في هذه المنطقة. وشددت على أن عودة قوات المراقبة الأممية إلى مرتفعات الجولان والتي أصبحت ممكنة بفضل الجهود الروسية، تعد خطوة هامة في طريق إحلال الاستقرار في المنطقة.
وأضاف البيان أن موسكو لا تزال تتمسك بالقرار الأممي رقم 494 لعام 1981 الذي يعتبر قرار “إسرائيل” بنشر قوانينها وسيادتها على هذه الأراضي السورية غير شرعي وليس له أي قوة قانونية.
وتابع البيان : “تتمسك الأغلبية الساحقة من أعضاء المجتمع الدولي بهذا الموقف أيضا. ولتأكيد ذلك يتخذ سنويا قرار دولي حول “مرتفعات الجولان السورية”، وذلك في إطار بحث البند الـ55 لجدول أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

مسؤول الشاباك الاسرائيلي : لابد ان تدفع حكومة نتيناهو ” الثمن ” لاستعادة الجنود الاسرى الاسرائيليين من قبض حماس

اكد رئيس جهاز الأمن العام ” الشاباك” ٫ ” يعكوب بيري ” ان حكومة الاحتلال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *