أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / بومبيو: سنتعامل مع الدول الأخرى وفقا لمصالحنا بصرف النظر عن انتهاكاتها لحقوق الإنسان

بومبيو: سنتعامل مع الدول الأخرى وفقا لمصالحنا بصرف النظر عن انتهاكاتها لحقوق الإنسان

في اعتراف خطير بدعم الديكتاوريات التي تنتهك حقوق الانسان ٫ أعلن وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، أن بلاده ستتعامل مع الدول الأخرى بصرف النظر عن سجلها في مجال حقوق الإنسان وانطلاقا من أولوية حماية مصالح الولايات المتحدة.

وهذا الاعلان اعتراف امريكي بدعم الحكومات الديكتاتورية مادامت حليفة لامريكا مهما كان حجم انتهاكات هذه الحكومات لحقوق الانسان كما هو الحال في السعودية والبحرين .
وقال بومبيو، في مقدمة للتقرير السنوي للخارجية الأمريكية حول حالة قضية حقوق الإنسان في دول العالم: “إن سياسة هذه الإدارة تتمثل في التعامل مع حكومات الدول الأخرى بصرف النظر عن سجلها في حال خدم الأمر مصالح الولايات المتحدة”.
وأشار بومبيو مع ذلك إلى أن الولايات المتحدة تعتبر أن احترام حقوق الإنسان من قبل حكومات الدول الأخرى يؤدي بشكل عام إلى مراعاة أفضل للمصالح الأمريكية.
وأصدرت الولايات المتحدة الأربعاء تقريرا سنويا موسعا أعدته الخارجية الأمريكية بالتعاون مع وزارات أخرى في البلاد يحدد تقييم واشنطن لحالة قضية حقوق الإنسان في نحو 200 دولة وكيان وتجاهلت فيه انتهاكات كيان الاحتلال الاسرائيلي لحقوق الانسان في الضفة الغربية والجولان.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

روحاني: ترامب تراجع عن تهديداته بعدما نصحه مساعدوه بعدم خوض حرب ضد إيران

قال الرئيس الإيراني، حسن روحاني، إن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، تراجع عن تهديداته بعدما رأى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *