أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / اللجنة القضائية في مجلس النواب : مساع للحصول على وثائق تدين ترامب بعرقلة سير العدالة واساءة استخدام سلطته

اللجنة القضائية في مجلس النواب : مساع للحصول على وثائق تدين ترامب بعرقلة سير العدالة واساءة استخدام سلطته

أكد رئيس اللجنة القضائية في مجلس النواب الأمريكي جيرولد نادلر، سعي اللجنة للحصول على وثائق من 60 شخصا وكيانا في إطار تحقيق في احتمال عرقلة ترامب سير العدالة وإساءة استخدام سلطته.

وقال نادلر لمحطة تلفزيون (إيه.بي.سي) الأمريكية، إن “اللجنة تريد الحصول على وثائق من وزارة العدل ونجل ترامب وكبير المسؤولين الماليين في مؤسسة ترامب آلين ويسيلبرغ، وآخرين”.
وأضاف: “سنفتح تحقيقات بشأن إساءة الرئيس دونالد ترامب لاستخدام السلطة والفساد، وعرقلة سير العدالة.. مهمتنا هي حماية القانون.. من الواضح أن الرئيس عرقل العدالة”، لكنه أشار إلى أنه “من السابق لأوانه جدا التفكير في ضرورة مساءلته”.
وحول مسألة عرقلة العدالة، ذكّر نادلر بقرار ترامب إقالة جيمس كومي المدير السابق لمكتب التحقيقات الاتحادي “إف.بي.آي”، والذي كان يرأس وقتها التحقيق في التدخل المزعوم لروسيا في الانتخابات الرئاسية الأمريكية عام 2016، واحتمال وجود تواطؤ بين حملة ترامب وموسكو.
وانتقل الإشراف على التحقيق إلى المحقق الخاص روبرت مولر، والذي من المتوقع أن يسلم نتائجه إلى وزير العدل الأمريكي خلال أسابيع.
ولم يصدر أي تعليق من البيت الأبيض أو من وزارة العدل الأمريكية أو حتى مؤسسة ترامب.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

“واشنطن بوست”: مسيّرات حزب الله تفاجئ الدفاعات الجوية الإسرائيلية

تناولت صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية، في تقرير لها، مسيّرات حزب الله وما تشكّله من خطر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *