أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / السعودية / الملك السعودي يعين ” ريما ” بنت بندر بن سلطان سفيرة في واشنطن لاستثمار علاقات ابيها الواسعة لتلميع وجه النظام

الملك السعودي يعين ” ريما ” بنت بندر بن سلطان سفيرة في واشنطن لاستثمار علاقات ابيها الواسعة لتلميع وجه النظام

في خطوة مفاجئة أعلنت السعودية، في وقت متأخر من ليل السبت، تعيين الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان بن عبدالعزيز آل سعود، سفيرة للرياض لدى واشنطن التي عاشت فيها الأميرة إبان عمل والدها الأمير بندر في منصب السفير على مدى 22 عامًا.

وذكرت وكالة الانباء السعودية ان الملك، سلمان بن عبد العزيز، امر بتعيين الأميرة، ريما بنت بندر بن سلطان، سفيرة للسعودية في واشنطن، خلفا للأمير خالد بن سلمان، الذي عين نائبا لوزير الدفاع وهو الذي ورد اسمه في قضية مقتل خاشقجي ودفع المغدور للذهاب الى اسطنبول ومراجعة القنصلية السعودية هناك للحصول على اوراق رسمية لتوثيقه زواجه ولكن قتل هناك في خطة محكمة اعدت له ادت الى التخلص منه في عملية اغتيال مثيرة وتم تقطيع جسده بامر من ولي العهد محمد بن سلمان .
والأمير خالد بن سلمان هو الشقيق الأصغر لولي العهد محمد بن سلمان، الذي يتولى أيضا منصب وزير الدفاع.
وأثار سياسيون وناشطون تساؤلات بشأن اختيار ابن سلمان لهذه الأميرة تحديدا، وربطوا صدور قرار تعيينها بالتصريحات الاحيرة لوالدها الأمير بندر ـ رئيس الاستخبارات السعودية السابق ٫ ضد قطر التي وصلت حد تهديده بغزوها مجددا.
وتوقع مراقبون ان تسير ابنة بندر بن سلطان على نهج والدها في تلميع صورة ولي العهد ابن سلمان والتغطية على صورته الدموية لدى الغرب ٫ وتوقعوا ان يكون ولي العهد بن سلمان قد وقع تحت اغراءات بندر بن سلطان بقدرته علي تسخير تجاربه وقدراته الدبلوماسية وعلاقاته الواسعة مع الاجهزة الاستخباراتية في امريكا والدول الاوروبية لاقناعها باهمية تسلم ولي العهد بن سلمان منصب الملك في السعودية بعد والده وتجاهل تداعيات تورطه باصدار الاوامر بقتل خاشقجي الصحفي السعودي المعارض في قنصلية بلاده في اسطنبول في الثاني من تشرين الاول اكتوبر الماضي.
يذكر ان بندر بن سلطان تم تعيينه سفيرا لدى واشنطن في أواخر العام 1984، ليصطحب معه الي هناك عائلته وبينهم الأميرة ريما وهي بعمر تسع سنوات وبقي مقيما فيها نحو عشرين عاما حتى مغادرته المنصب في العام 2005.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

اردوغان : التقرير الاممي اكد بما لايدع مجالا للشك تورط المسؤولين السعوديين في جريمة قتل خاشقجي

تعهد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بأن يدفع المسؤولون عن قتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *