أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / المانيا ترد بالرفض على طلب بريطاني للتراجع عن حظر تصدير السلاح للسعودية لانها تضر بعقودها معها

المانيا ترد بالرفض على طلب بريطاني للتراجع عن حظر تصدير السلاح للسعودية لانها تضر بعقودها معها

قالت متحدثة باسم وزارة الاقتصاد الألمانية اليوم الأربعاء (20 شباط/ فبراير 2019) إن الحكومة لا ترى مبرراً للسماح بتصدير مزيد من السلاح للسعودية.

جاء ذلك ردا علي طلب بريطانيا من ألمانيا استثناء المشروعات الدفاعية الكبيرة من مساعيها لوقف مبيعات الأسلحة للسعودية وإلا تضررت مصداقيتها التجارية، كما ذكرت مجلة “دير شبيغل” الألمانية الثلاثاء.
وكان وزير خارجية بريطانيا جيريمي قد قال في رسالة إلى نظيره الألماني هايكو ماس “أشعر بقلق بالغ من تأثير قرار الحكومة الألمانية على قطاعي الصناعات الدفاعية البريطاني والأوروبي والعواقب على قدرة أوروبا على الوفاء بالتزاماتها تجاه حلف شمال الأطلسي”.
وكانت ألمانيا قد قالت في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي إنها سترفض منح تراخيص لتصدير أسلحة في المستقبل للسعودية بسبب تورط مسؤولين سعويين كبار في قتل الصحفي السعودي المعارض جمال خاشقجي في قنصلية السعودية بإسطنبول .
ولم تحظر برلين رسمياً الصفقات التي جرى التصديق عليها لكنها حثت القطاع على الامتناع عن تسليم مثل تلك الأسلحة في الوقت الحالي.
وتشكل ألمانيا أقل من اثنين بالمئة من إجمالي واردات الأسلحة السعودية، وهي نسبة ضئيلة على المستوى الدولي مقارنة مع الولايات المتحدة وبريطانيا، لكنها تصنع قطع غيار وتكنولوجيا تستخدم في تصنيع اسلحة تضمنتها عقود ابرمتها بريطانيا ودول اخرى مع السعودية . من بينها مقترح اتفاق بقيمة عشرة مليارات جنيه استرليني لبيع 48 مقاتلة تايفون جديدة من بريطانيا للسعودية.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

نزاع عشائري شرقي بغداد وافراد مسلحون يهاجمون منازل في حي الكمالية

شهدت مناطق شرقي العاصمة بغداد الليلة الماضية، صراعا مسلحا كبيرا بين عشيرتي “شمر” و”عكيل” على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *