أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / السعودية / السيد نصر الله : قدرات المقاومة في خط تصاعدي وداعش والتحالف السعودي الاماراتي ادوات في المشروع الامريكي الاسرائيلي

السيد نصر الله : قدرات المقاومة في خط تصاعدي وداعش والتحالف السعودي الاماراتي ادوات في المشروع الامريكي الاسرائيلي

اكد امين عام حزب الله السيد نصر الله في مهرجان االشهداء لقادة الكبار السيد عباس الموسوي وراغب حرب وعماد مغنية : ان المقاومة لطالما كانت في خط تصاعدي في قوتها ولم تتراجع في اي مرحلة من المراحل مشددا على ان القادة الشهداء كانوا أقوياء لا يتزلزلون ولا يضعفون ولا يجبنون وهذه من الصفات الاهم التي يجب ان يتمتع بها القادة.

وفي شان العدوان السعودي الاماراتي علي اليمن قال السيد نصر الله : ان حرب اليمن هي حرب إسرائيلية أميركية تنفذها السعودية والامارات وعبد ربه منصور هادي، واوضح ان كل الشعوب العربية عليها أن تعود وتقف ضد التطبيع، مبيناً ان الشعب الفلسطيني يرفض الاستسلام والتطبيع، لافتاً الى ان الذاهبين إلى التطبيع يعلمون جيداً انه مرفوض من قبل شعوبنا.
وشدد الامين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصرالله قائلا ان المقاومة لطالما كانت في خط تصاعدي في قوتها ولم تتراجع في اي مرحلة من المراحل، ولفت الى ان هذا الخط التصاعدي لم يأتي في ظل ظروف ومناخات هادئة بل كان يتعرض للحصار والعقوبات ولتهم الارهاب وللاغتيال وللحروب التي فرضت علينا واخرها حرب تموز عام 2006، مؤكداً ان هؤلاء الشهداء القادة شاهدون على حجم التضحيات التي قدمتها هذه المسيرة .
هذا، وبيّن السيد نصرالله ان كل شيء تستطيع أن تفعله أميركا و”إسرائيل” فعلوه على مدار كل السنين وكانت المقاومة تصنع المعادلات وتدخل زمن الانتصارات وتغلق خلفها بوابة زمن الهزائم، ولفت الى ان التكفيريين والتحالف السعودي الإماراتي والنظام البحريني وداعمي داعش والمطبعين مع “إسرائيل” كلهم أدوات لا أكثر في المشروع الأميركي الاسرائيلي.
واعتبر ان قوة المقاومة في لبنان وغزة والبحرين واليمن والعراق وسوريا هي روح الفداء والتضحية بين أبناء المقاومة.
علي صعيد اخر ٫ نفى السيد نصرالله ما قاله الأميركيون حول وجود نفوذ وخلايا لحزب الله في فنزويلا، واكد تضامنه والمقاومة مع الدولة الفنزويلية في وجه الهجمة الأمريكية على البلاد، واوضح انه ليس لدينا أي مجموعات أو خلايا أو تنظيم تابع لنا في أميركا اللاتينية وليس لدينا أي تنظيم في الخارج، نحن لدينا محبون ومؤيدون في الخارج لكن ليس لديهم اي ارتباط معنا.
واضاف الامين العام لحزب الله ان وزير الخارجية الامريكي مايك بومبيو يقول أن حزب الله الآن أقوى من أي وقت مضى، نعم هذا صحيح، لافتاً الى ان الصهاينة يقولون انهم يعرفون كل شيئ عنا وهذا جيد، موضحاً انه إذا كانت لدى الصهاينة المعلومات الكافية عنا فإنهم سيزدادون ردعاً.
وتابع قائلاً نحن أقوياء في وجه كيان العدو الصهيوني، ولفت الى ان الكيان غير مهيئ لشن حرب ضدنا، واوضح ان الحديث الصهيوني عن الدخول إلى جنوب لبنان أصبح كلامًا لا قيمة له وان الصهاينة لا يثقون بجيشهم اليوم، مشدداً على انهم اصبحوا خائفين من دخول حزب الله إلى الجليل واقتحام مستعمراتهم، ولفت الى ان تراجع الثقة في القوة البرية في جيش العدو هو من نتائج صمود المقاومة في لبنان و غزة عامي 2006 و2014.
ورأى السيد نصر الله انه من أجل مشروع إسقاط النظام في سوريا عام 2011 جمعت أمريكا 140 دولة في “مؤتمر أصدقاء سوريا”، واوضح انه في شرم الشيخ عام 1996 اجتمع العالم كله لمواجهة حركات المقاومة، أما اليوم يجمعون العالم في وارسو ولم يتجاوز الحضور 70 دولة ومعظمهم لا تأثير لهم من أجل دعم نتنياهو ومحاصرة ايران واستهداف محور المقاومة وهذا لا يخيفنا، مؤكداً ان وضعنا اليوم أفضل بكثير مما سبق .
ولفت الى انه في العام 1996 واجهنا مقررات مؤتمر شرم الشيخ عندما كان العالم كله ضدنا، وكنا حينها أقل قوة من الآن، واوضح ان مؤتمر وارسو هزيل وهش، ولن يؤثر فينا، وان الأهداف الحقيقية له هو محو قضية فلسطين والذهاب نحو التطبيع والحشد فقط ضد ايران والمقاومة، لافتاً الى ان وضع إيران اليوم أقوى من أن يستهدفها أحد بحرب، مستشهداً برد إيران على التهديدات والعقوبات الذي كان عبر مشاركة عشرات الملايين في الذكرى الـ40 لانتصار الثورة، وشدد على ان إيران اليوم هي إيران القوية، وهي أقوى من أن يستهدفها أحد بحرب.
ونوه السيد نصر الله الى ان السعودية خرجت للتطبيع في العلن خلال مؤتمر وارسو، بينما عمان والبحرين والإمارات أظهروا علاقتهم مع العدو علنًا قبل المؤتمر، ولفت الى ان جلوس وزير خارجية اليمن التابع لعبد ربه منصور هادي إلى جانب نتنياهو يؤكد من يقف خلف المعركة في اليمن، ويؤكد أن النظام الحاكم هو جزء من التركيبة الإسرائيلية الاميركية.
هذا، ورأى السيد نصرالله ان هناك تصريحات لكبار الجنرالات بأن الإدارة الأميركية في زمن أوباما هي التي أوجدت داعش وطالبت بدعمها وفتح الحدود لها، مشدداً على ان كل الشواهد تؤكد أن الأميركيين كانوا عامل تأخير في حسم المعركة مع داعش وكانوا يريدونها أن تستمر لسنوات طويلة.
كما اكد ان المساحة الأكبر في سوريا حررها الجيش السوري والحلفاء ومن ضمنهم حزب الله، وبين ان القوات السورية وحلفاء سوريا من الروس والايرانيين والمقاومة هم الذين قضوا على داعش، ولفت الى ان الأميركيين منعوا القضاء على داعش بعد تحرير البوكمال ودير الزور واطالوا عمر داعش 15 شهراً، وشدد على ان الذي هزم داعش وحرر المناطق التي سيطر عليها وابعد خطرها عن المنطقة هو محور المقاومة وليس المنافق الأميركي.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

بعد ضبط صاروخ للجيش القطري في إيطاليا… الدوحة: تم بيعه لدولة نتحفظ على ذكرها

قالت وزارة الخارجية القطرية، اليوم الثلاثاء، إن صاروخا فرنسي الصنع كان يملكه في السابق الجيش …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *