أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / كتائب حزب الله : الولايات المتحدة تسعى الى فرض الارادة على الحكومة العراقية لابقاء قواتها وقواعدها

كتائب حزب الله : الولايات المتحدة تسعى الى فرض الارادة على الحكومة العراقية لابقاء قواتها وقواعدها

أكدت المقاومة الإسلامية كتائب حزب الله، الثلاثاء، أن زيارة وزير الدفاع الأمريكي وكالة باتريك شناهان إلى العراق، هي محاولة لفرض الإرادة الأمريكية على الحكومة العراقية الحالية لابقاء قواتها وقواعدها ومصادرة الإرادة الشعبية الرافضة للوجود الأمريكي في البلاد.

وقال المتحدث باسم الكتائب محمد محي في تصريح صحفي، أن “الولايات المتحدة وعندما رأت تحركات القوى الوطنية العراقية والبرلمانية بالتهيئة لإصدار قانون لإخراج قواتها من العراق وسط الكثير من المواقف الوطنية المشجعة على اتخاذ هذا الموقف، بدأت تسعى لقطع الطريق أمام القوى السياسية وترهيبها وفرض الأمر الواقع على الحكومة العراقية بإدعاء أن الحكومة السابقة هي من أعطت الشرعية لوجود القوات الأمريكية في البلاد وهذا مخالف للواقع”.
وأضاف محي، أن “الحكومة السابقة كانت تعلن بشكل واضح وصريح أن الأمريكان المتواجدين على الأراضي العراقية يقومون بدور استشاري فقط ولم يخولوا بادوار ومهام قتالية”، مبينًا أن “أمريكا تحاول خداع الشعب العراقي والرأي العام العالي بالزعم ان الحكومة السابقة هي من أعطتها الضوء الأخضر للانتشار في العراق بريا”.
وأشار المتحدث باسم الكتائب، إلى أن “القوات الموجودة على الأرض اليوم هي قوات قتالية، وبعدد وصل إلى أكثر من (34) ألف عسكري أمريكي، ينتشرون بمساحات واسعة من أراضي البلاد”.
وكان وزير الدفاع الأمريكي وكالة باتريك شناهان قد صرّح خلال زيارته المفاجئة إلى العراق، في وقت سابق من اليوم الثلاثاء, أن قوات بلاده تتواجد في البلاد بطلب من الحكومة العراقية، مشيرا إلى أنه سيناقش مع المسؤولين العراقيين ما يثير هواجسهم وقلقهم.
يشار إلى أن القوى السياسية الوطنية عازمة على اتخاذ قرار وطني موحد يقضي بطرد القوات الأجنبية وعلى رأسها الأمريكية من أراضي العراق، خلال الجلسات الأولى من الفصل التشريعي الثاني.
ويوم أمس الاثنين، كان هناك اجتماع بين تحالفي الفتح وسائرون لمناقشة ملف التواجد الأمريكي في البلاد، والعمل على إنهاء هذا التواجد الامريكي في البلاد.
غلى صعيد متصل ٫ أكد رئيس الوزراء ، عادل عبد المهدي، لدى استقباله وزير الدفاع الأمريكي بالوكالة، باتريك شاناهان، الثلاثاء، رفض بلاده قبول أي قواعد عسكرية على أراضيها.
وكان وزير الدفاع الأمريكي بالوكالة قد وصل بغداد، الثلاثاء، في زيارة لم يعلن عنها البنتاغون مسبقا، لمناقشة سحب القوات الأمريكية من سوريا وكذلك مستقبل القوات الأمريكية في العراق
وخلال اللقاء شدد عبد المهدي على أن “القرار العراقي مستقل ولا يتأثر بأي نفوذ وإملاءات من أي طرف”، حسبما جاء في بيان نشره مكتب رئيس الوزراء.
وأكد عبد المهدي “حرص العراق على العلاقات مع الولايات المتحدة المساهمة في محاربة الإرهاب وداعش”. مشيرا إلى أهمية تقيد الدولتين “بالاتفاقات الأساسية وهي محاربة الإرهاب وتدريب القوات العراقية ولا شيء آخر”، مؤكداً “عدم قبول أية قواعد أجنبية على الأراضي العراقية”.
من جهته، أشار شاناهان إلى أن مهمة القوات الأمريكية تتمثل بمحاربة “داعش” والتدريب الذي تحتاج إليه القوات العراقية. وذكر وزير الدفاع بالوكالة أن “العراق حقق نجاحات واضحة ويشهد اليوم استقرارا بعد دحر عصابة داعش الإرهابية”.
فيما قالت وزارة الدفاع الأمريكية إن الجانبين بحثا “دائرة واسعة من القضايا” ذات الطابع الدفاعي، “بما في ذلك ضرورة تطوير قدرات قوات الأمن العراقية.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

ولي عهد بريطانيا يمنح طبيبا عراقيا اعلى وسام في بلاده تقديرا لخدماته الجليلة في مجال الطب

حصل الطبيب العراقي الدكتور رعد شاكر، اختصاصي أمراض الأعصاب على وسام الامبراطورية البريطانية، تكريما لخدمته …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *