أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / فرنسا تعلن عن مناقشة سحب قواتها من سوريا بعد ساعات قليلة من تفجير مقر الاستخبارات الفرنسية في الرقة

فرنسا تعلن عن مناقشة سحب قواتها من سوريا بعد ساعات قليلة من تفجير مقر الاستخبارات الفرنسية في الرقة

لم تمض ساعات على التفجير الذي ضرب مقر الاستخبارات الفرنسية في مدينة الرقة السورية ساء امس، حتى جاءت تصريحات فرنسية عالية المستوى تتحدث عن نية باريس دراسة مسألة سحب قواتها من الأراضي السورية.

فعلى ما يبدو، وجدت باريس نفسها في مصاف المتورط المخدوع، وذلك بعد لحاقها بالقوات الأمريكية المتواجدة في سوريا، لتتفاجأ في شهر كانون الأول/ ديسمبر الماضي، بقرار واشنطن “المفاجئ” على لسان دونالد ترامب، سحب الجنود الأمريكيين من سوريا.
فقد ضرب انفجار مقرا للمخابرات الفرنسية على الأطراف الشمالية لمدينة الرقة مساء أمس، الاثنين، تكتمت فرنسا على عدد الضحايا الذين سقطوا في التفجير ٫ ولم يتمكن احد من الوصول إلى محيط المنطقة أو الحصول على معلومات عن الانفجار الذي تردد صداه في جميع أرجاء المدينة.
الا ان عدد عربات الإطفاء وسيارات الإسعافالتي اخلت القتلى والجرحى تدلل على وقوع خسائر كبيرة في صفوف الفرنسيين ٫ وهدا ما دعا السفير الفرنسي لدى روسيا، سيلفي بيرمان، الى الاعلان بعد ظهر اليوم الثلاثاء،أن بلاده تجري حاليا مناقشة مسألة سحب القوات الفرنسية من سوريا.
وأكد السفير بيرمان بما لا يدعو للشك المفاجأة الأمريكية التي لم تكن بالحسبان عندما قال: “نعم، نحن مثل الجميع، فوجئنا ببيان الولايات المتحدة بشأن سحب وحداتها من سوريا، ومنذ ذلك الوقت ونحن على اتصال دائم مع القيادة الأمريكية، لكن فرنسا أيضا تحملت التزامات معينة في إطار التحالف. وما يهدئنا هو أن الحديث يدور حول انسحاب تدريجي ومخطط له للقوات”.
ناهيك عن أنه وتحت جنح الظلام، انسحب رتل أمريكي ضخم من مقره في ” مدينة الطبقة ” بالريف الجنوب الغربي لمحافظة الرقة ليل أول أمس الأحد، باتجاه مركز المحافظة الواقعة شرق نهر الفرات، شمال شرقي سوريا.
حتى وإن بقيت تفاصيل الانفجار الذي ضرب مقر المخابرات الفرنسية في الرقة طي الكتمان، لا يمكن أبدا تجاهل ما قام به تجمع شعبي حاشد لأبناء العشائر السورية في مدينتي الرقة ودير الزورقبل أيام، وذلك عندما أكد وجهاء العشائر أن القوات الأمريكية والفرنسية هي قوات احتلال ووجودها غير شرعي وعليها مغادرة الأراضي السورية فضلا عن قيام المتظاهرين بحرق الأعلام الفرنسية وحليفتها أمريكا ودوسها بالأحذية.
قد تكون عملية تفجير مقر المخابرات الفرنسية اليوم في مدينة الرقة بداية مرحلة جديدة مختلفة وشرارة انطلاقة “مقاومة” لطرد الاحتلال الأجنبي غير الشرعي من الأراضي السورية، وفي قادم الأيام سيهدأ الغبار وتتضح ملامح المرحلة المقبلة بشكل أكبر.
.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

الخارجية الروسية تدين نهج العقوبات الغربية

قال نائب وزير الخارجية الروسي ألكسندر بانكين، إن روسيا تدين نهج العقوبات التي يمارسها الغرب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *