أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / مفتي السنة في العراق الصميدعي نفتخر بعلاقتنا مع ايران الجمهورية الاسلامية واللواء قاسم سليماني زارنا في دار الافتاء

مفتي السنة في العراق الصميدعي نفتخر بعلاقتنا مع ايران الجمهورية الاسلامية واللواء قاسم سليماني زارنا في دار الافتاء

اعتبر “مفتي السنة” في العراق مهدي الصميدعي، الاربعاء، أن العالم تشرف باسم ايران “الجمهورية الاسلامية”، معربا عن امله بأن يسمى العراق بـ”الجمهورية الإسلامية العراقية”، متحدثا عن لقائه بقائد فيلق القدس اللواء قاسم سليماني.

وقال الصميدعي في حوار مطول نشرته صحيفة “القدس العربي”، إن “إيران تشرّف العالم باسمها، كونها ارتضت أن تسمي نفسها الجمهورية الإسلامية الإيرانية.. بهذا الاسم تشرّف العالم”، معرباً عن أمله في أن “يسمي العراق نفسه الجمهورية الإسلامية العراقية.. يشرفني أن أجد اسم بنت مسلمة فاطمة، ولا يشرفني أن أجد اسم رانيا (مثلاً) على بنت مسلمة”.
وأضاف “حتى لو تم اعتباري مقربا من إيران، فأنا أبقى مسلماً وأتشرف بإسلامي وعراقيتي”، مبينا أن “ديني أمرني بأن أتعامل مع جميع المسلمين على وجه الأرض، وإيران ارتضت الإسلام اسماً لها، ونحن نرتضيها صديقة لنا”.
وتطرق الصميدعي إلى لقاء جمعه بقائد فيلق القدس الإيراني، في العاصمة بغداد، مطلع كانون الأول/ ديسمبر الماضي، لافتاً إلى أن “قاسم سليماني أحد القادة الموجودين في العالم. هو طلب زيارتي، وعندما زارني (في مقر دار الإفتاء في بغداد) كان معه نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس”، عازيا سبب الزيارة الى “كوني مفتي جمهورية العراق.. ومن خلال الحديث تطرقنا إلى رؤيته عن الواقع السياسي وتشكيل الحكومة. الرجل كان قليل الكلام، واللقاء استمر على ما أذكر أكثر من ساعة”.
وعن اللقاء الذي جمعه بالمرجع الاعلى السيد علي السيستاني، تحدث الصميدعي قائلاً: “التقيته عام 2003، من خلال وفد كان يمثل علماء السنّة في وقتها، برئاسة الدكتور محمد عبيد الكبيسي، ودار الحوار حول العراق والأخوة والتعايش ، لافتاً إلى وجود “تواصل روحي وفكري مع المرجعية ، ونحن متواصلون معها على قدمٍ وساق خصوصا وان لقاءتنا مستمرة مع ممثلي اليد السيستاني (أحمد الصافي، وعبد المهدي الكربلائي)، كل عشرة أيام تقريباً أو أقل”.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

صحيفة اسرائيلية : شركة اسرائيلية تقوم بتدريب مرتزقة بتمويل اماراتي للقتال في اليمن

قالت صحيفة “هآارتس” الاسرائيلية إن اسرائيل شريك غير رسمي في التحالف السعودي ضد اليمن ومتورطة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *