أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / السفير الفنزويلي في بغداد يعلن انشقاقه وانضمامه للمعارضة التي تدعمها واشنطن

السفير الفنزويلي في بغداد يعلن انشقاقه وانضمامه للمعارضة التي تدعمها واشنطن

أعلن السفير الفنزويلي في العراق جوناثان فيلاسكو راميريز انشقاقه عن حكومة الرئيس نيكولاس مادورو، وولاءه لزعيم المعارضة خوان غوايدو الذي نصّب نفسه رئيسا مؤقتا للبلاد بطلب ودعم امريكي.

وقال السفير المنشق في تسجيل فيديو نشره موقع Nacional: “مكاننا الوحيد هو إلى جانب الشعب والدستور والبرلمان الفنزويلي.
وزعم ان خوان غوايدو زعيم المعارضة الذي نصب نفسه رئيسا للبلاد برغم وجود الرئيس الشرعي مادورو ٫ يمتلك حقا وواجبا دستوريا لتولي منصب رئيس الجمهورية.
وتوقع مراقبون ان يكون ضباط من المخابرات المركزية الامريكية قد حرضت السفير الفنزويلي في بغداد على الانشقاق والالتحاق بالمعارضة ٫ وذلك لان سيناريو اعلان الانشقاقاق عن السلطة الشرعية اسلوب مارسته المخابرات الامريكية مع شخصيا سياسية وعسكرية سورية عند افتعال الازمة في سوريا وانطلاق التظاهرات في درعا عام 2011 حيث انشق مئات الضباط والجنود باغراءات مالية ووعود بمناصب جديدة في النظام الجديد بعد اسقاط الرئيس الاسد بل وان المخابرات الامريكية تمكنت من اغراء رئيس الحكومة السورية رياض ححاب للانشقاق والانضمام للجماعات المعارضة المسلحة في اب عام 2012 .

يذكر أن الملحق العسكري في السفارة الفنزويلية في واشنطن خوسيه لويس سيلفا، كان قد أعلن الأسبوع الماضي عن “قطع علاقته” مع الرئيس مادورو، ودعا القوات المسلحة إلى الاعتراف برئيس البرلمان المعارض خوان غوايدو رئيسا شرعيا.
ونصّب خوان غوايدو نفسه في الـ23 من يناير الماضي رئيسا مؤقتا لفنزويلا، وحصل على تأييد واعتراف الولايات المتحدة و عدد من حلقائها.
واعترفت بغوايدو الولايات المتحدة وكندا والأرجنتين والبرازيل وتشيلي وكولومبيا وكوستاريكا وغواتيمالا وهندوراس وبنما وباراغواي وبيرو وجورجيا والمغرب، فيما تتمسك روسيا والصين وغيرهما بشرعية مادورو رئيسا وحيدا لفنزويلا.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

روسيا ترفض تصعيد الوضع في الخليج بصورة مصطنعة وإصدار قرارات وتوجيه اتهامات متسرعة لايران

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، فاسيلي نيبينزيا، إن موسكو تعول على إجراء تحقيق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *