أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / تظاهرة في طهران تندد باعتقال السلطات الامريكية ل ” مرضية هاشمي ” من اصل امريكي تعمل مذيعة في قناة تلفزيونية ايرانية

تظاهرة في طهران تندد باعتقال السلطات الامريكية ل ” مرضية هاشمي ” من اصل امريكي تعمل مذيعة في قناة تلفزيونية ايرانية

شهزت العاصمة طهران تظاهرة احتجاجية تندد بقيام السلطات الامريكية باعتقال صحفية تعمل مذيعة اخبار في قناة بزيس تي في .اثناء سفرها للولايات المتحدة لزيارة اهلها وشقيقها المريض .

وكانت المذيعة مرضية هاشمي، قد اعتنقت الإسلام وتزوجت من إيراني وأقامت في طهران لأكثر من عقد.
وتم توقيفها في مطار سان لويس، كشاهدة في قضية لم يتم الكشف عنها بالمحكمة الفيدرالية، وذلك عندما كانت في زيارة إلى أمريكا لأخيها، كما أنها كانت تعمل على فيلم وثائقي عن حياة الأفارقة-الأمريكيين.
وألقى صديق لهاشمي، يدعى روح الله رحماني، كلمة مقتضبة في التظاهرة قال فيها: “وهي في السجن، مرضية كانت تحارب ضد الظلم”، وصرخت الحشود المجتمعة: “حرروا مرضية من السجن ” و”نحن ندعمك مرضية”.
وهتف المتظاهرون: “الموت لأمريكا، الموت لإسرائيل”، قبل أن ينتهي الاحتجاج بتقديم المحتجين لمذكرة للسفارة السويسرية التي تقوم برعاية المصالح الامريكية في ايران ٫ يطالبون فيها بتحرير هاشمي.
يذكر ان اهل المذيعة مرضية هاشمي قد اخبروا وسائل الاعلام الامريكية ومحاميها انه تم نزع حجابها من قبل الشرطة الامريكية ومنع عنها الاكل الحلال في المعتقل .

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

مقالة للرئيس بزشكيان: موسكو وبكين وقفتا إلى جانبنا في الأوقات الصعبة.. ولعلم واشنطن ان ايران لا ولن تستجيب للضغوط

كتب الرئيس الإيراني المنتخب، مسعود بزشكيان، مقالاً في صحيفة “طهران تايمز” الإيرانية، بعنوان “رسالتي إلى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *