أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / تحطم طائرة شحن ايرانية لدى محاولتها الهبوط في مطار في ” مدينة كرج ” ومصرع 15 شخصا كانوا على متنها

تحطم طائرة شحن ايرانية لدى محاولتها الهبوط في مطار في ” مدينة كرج ” ومصرع 15 شخصا كانوا على متنها

ذكرت وسائل اعلام ايرانية بأن طائرة شحن من نوع “بوينغ 707” تابعة للجيش الإيراني تحطمت في منطقة سكنية بضواحي طهران، وبأن 15 شخصا كانوا على متنها لقوا مصرعهم فيما نجا شخص واحد.

وحسب مسؤولون في مؤسسة الطيران المدني فأن الطائرة تحطمت اليوم الاثنين، في منطقة زيبا دشت السكنية قرب مطار فتح في مدينة كرج غرب طهران.
وقال الناطق باسم المؤسسة ، عفر زادة، إن الطائرة تحطمت أثناء محاولتها الهبوط في مطار فتح، موضحا أنها خرجت عن المدرج أثناء هبوطها ما أدى إلى اشتعال النيران فيها.
وأوضح الجيش الإيراني في بيان له أن الطائرة كانت تنقل حمولة لحوم من مدينة بشكيك عاصمة قرغيزستان وسقطت أثناء هبوطها اضطراريا في مدينة كرج.
وقال مدير العلاقات العامة لقوات الطوارئ في ايران كرم دارآبادي أن طواقم الاسعاف والاغاثة توجهت نحو منطقة سقوط طائرة الشحن في مدينة كرج بمحافظة البرز شمال غرب العاصمة طهران، وبدأت باتخاذ الاجراءات اللازمة.
واضاف دارآبادي: هذه الطائرة سقطت في تمام الساعة الثامنة والنصف بتوقيت طهران، ونحن عندما وصلت انباء سقوطها قمنا بإيفاد طاقم الطوارئ فورا الى هناك.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

الطيران المسير اليمني ينفذ هجوما رابعا على ” مطار ابها ” السعودي خلال هذا الاسبوع ويحذر : ان الاتي سيكون الاعظم

أعلن متحدث القوات المسلحة المنية أن الطيران المسير في سلاح الجو اليمني نفذت، مساء يوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *